باحثون يكشفون زيف الأخبار المضللة التي تنشرها البوليساريو عن المغرب

أكادير24 | Agadir24

باحثون يكشفون زيف الأخبار المضللة التي تنشرها البوليساريو عن المغرب

استنفذت ميليشيات البوليساريو كافة السبل من أجل النيل من الوحدة الترابية للمملكة خاصة بعد التأييد الدولي الكبير الذي حظي به المغرب مؤخرا بعد التحرك العسكري الذي قاده في معبر الكركرات من أجل تأمينه، وكان آخر ما لجأ إليه الانفصاليون هو تداول أخبار مضللة تفيد إسقاط طائرة مغربية من طرف ” الجيش الصحراوي” في الصحراء المغربية.

وتناقلت العديد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي هذه الصورة وما رافقها من ادعاءات قبل أن يتبين بعض الباحثين مصدرها مؤكدين أنها صورة لتحطم مروحية أثناء رحلة لحفل تخرج في قاعدة بنينا الجوية اللليبية، وقد قتل اثنان من طاقمها على إثر هذا الحادث كما هو مرفق بالصورة الأصلية.

هذا، ولجأت العديد من المواقع الإخبارية منذ سنوات، إلى استعمال هذه الصورة كصورة مرفقة بالأخبار المتعلقة بسقوط الطائرات، في حال عدم توفر الصور الأصلية للخبر المراد نقله.

وفي هذا الصدد، نجد ذات الصورة مرفقة بخبر سقوط طائرة روسية سنة 2016، وأرفق أيضا موقع قناة الجزيرة القطرية نفس الصورة بخبر مقتل طيارين روسيين إثر سقوط مروحية بريف حمص بسوريا في شهر يوليوز 2016، كما تم نشر الصورة ذاتها مرفقة بخبر نشر يوم 14 يونيو 2017 حول مقتل طيارين جزائريين إثر سقوط مروحية تابعة للجيش الجزائري بمنطقة المشرية جنوب غرب الجزائر.

وإذ كشفت البحوث بأن الصورة المتداولة لا علاقة لها بطائرات القوات المسلحة الملكية المرابطة في المعبر الحدودي الكركرات، ولا بمجموعة من الأحداث الأخرى التي تم إرفاقها بها، فإنها فقط ونظرا للتعابير التي تنقلها استعملت كصورة تعبيرية وصالحة لمختلف الأزمنة والأمكنة.

تعليقات
Loading...