المغرب وأمريكا يتوجان التعاون العسكري بين البلدين بمناورات عسكرية على سواحل أكادير وطانطان

أكادير24 | Agadir24

المغرب وأمريكا يتوجان التعاون العسكري بين البلدين بمناورات عسكرية على سواحل أكادير وطانطان

توج كل من المغرب والولايات المتحدة الأمريكية التعاون العسكري بين البلدين بتنظيم مناورات عسكرية في السواحل المغربية الممتدة بين أكادير وطانطان.

وفي هذا السياق، شهدت مياه السواحل السالفة الذكر في الفترة الممتدة ما بين 13 و 15 يناير الجاري الجزء الأول من التداريب المكثفة “Atlas HandShake 21-1″، وذلك بمشاركة المدمرة الأمريكية “USS PORTER”، و الفرقاطة “علال بن عبدالله” المنبثقة عن القوات البحرية الملكية المغربية.

وشملت تداريب “Atlas HandShake 21-1” أنواعا مختلفة من التمارين كان من بينها تمرين محاربة الأهداف العائمة، والغواصات، و تمارين جو-بحرية، وغيرها من التداريب التي عكست قدرة البلدين على العمل بشكل مشترك لضمان الأمن البحري بالمنطقة.

وفي هذا الصدد، صرحت السفارة الأمريكية في الرباط، بإن هذا التدريب يأتي تتويجا للتعاون المشترك بين البلدين في المجال العسكري، كما أنه يهدف إلى ضخ مزيد من القوة في هذا التعاون من أجل ضمان الاستقرار والأمن الإقليميين.

يذكر أن وفدا عسكريا أمريكيا رفيع المستوى كان قد زار المغرب الأسبوع الماضي بقيادة نائب وزير الدفاع الأمريكي المكلف بالشؤون السياسية، أنتوني تاتا، و كان في استقباله الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، حيث حضر المسؤولان الدورة الـ 11 للجنة الاستشارية للدفاع، و تباحثا سبل الارتقاء بالتعاون العسكري بين البلدين.

تعليقات
Loading...