الكشف عن معطيات صادمة بخصوص جريمة القتل التي هزت منزل الفنانة نانسي عجرم.

أكادير24

 

تم الكشف عن معطيات صادمة بخصوص جريمة القتل التي هزت منزل الفنانة نانسي عجرم.

 

في هذا السياق، كشف تقرير الطب الشرعي اللبناني، يوم أمس الخميس، عن معطيات صادمة حول مقتل الشاب السوري محمد حسن الموسى، في منزل الفنانة نانسي عجرم، على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم.

وجاء في التقرير، أن القتيل تعرض ل 17 طلقة، واحدة في الساعد الأيمن، طلقتان في الكتف الأيسر، طلقة تحت الإبط الأيسر، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخد الأيسر.

ووفق موقع “الوطن” المصري، فإن  الدلائل الواضحة من التقرير، تشير إلى أن هناك اشتباه فى وجود شخص آخر ساهم فى قتل الشاب السوري فى منزل نانسي، حيث إن هناك شخص كان يضرب النار من الأمام وآخر من الخلف.

هذا، وأكد المحامي أشرف الموسوي، وكيل ورثة الشاب القتيل، أن عائلة القتيل راجعت المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، وشرحت لها حيثيات وظروف الجريمة، موضحًا أن زوجة القتيل أكدت أن زوجها كانت له معرفة سابقة بفادي الهاشم وقد تكون سطحية أو غير سطحية.

وتابع الموسوي أن عائلة القتيل طالبت بالتوسع بالتحقيق، لأنها تعتبر أن الطريقة التي أطلق بها الهاشم النار على الشاب، كانت مفرطة، أي أن هناك إفراطاً بالدفاع عن النفس.

وأضاف الموسوي أنه سيتم الكشف على منزل زوج الفنانة نانسي عجرم مجددا، وذلك بعد رفض عائلة القتيل استلام الجثة اليوم، واحتجاجهم على الإجراءات القضائية المعمول بها، خاصة وأن زوجة القتيل أكدت أن هناك معرفة مسبقة بين زوجها والدكتور الهاشم وزوجته نانسي عجرم، مشيرة إلى أنه كان يتردد للعمل لديهم في المنزل.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: