الغموض يكتنف قضية التسمم الجماعي الذي تعرض له خمسة أفراد، انتهى بوفاة أحدهم.

أكادير24

الغموض يكتنف قضية التسمم الجماعي الذي تعرض له خمسة أفراد، انتهى بوفاة أحدهم.

يكتنف الغموض قضية التسمم الجماعي الذي تعرض له خمسة أفراد، انتهى بوفاة أحدهم.

فقد فتحت المصالح الأمنية المختصة بالحاجب، يوم السبت المنصرم تحقيقا في قضية التسمم الجماعي الذي تعرض له خمسة أفراد في ظروف وصفت بالغامضة، حيث توفي شخص واحد فيما أصيب أخرون بأضرار صحية، نقلوا على إثرها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي، قبل أن تتم إعادة نقلهم إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس لتلقي العلاجات والإسعافات الضرورية.

وذكرت المساء، أن الحالة الصحية للمصابين أصبحت مستقرة ولا تدعو إلى القلق، مشيرة إلى أن التحقيقات لا تزال جارية في هذه القضية من أجل معرفة أسبابها الحقيقية وتحديد ملابسات هذا التسمم الذي يحتمل ان يكون نجم عن تنازل المصابين وجبة مسمومة، فيما تقول فرضية ثانية باحتمال استنشاق المعنيين بالأمر غاز البوطان.

قد يعجبك ايضا
Loading...