الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

العثور على 8 جثث خلال يومين يرفع حالة الاستنفار إلى أقصاها في مدينة مغربية

أكادير24 | Agadir24

بلغت حالة الاستنفار الأمني التي تشهدها جماعة العروي بإقليم الناظور أقصاها، وذلك بعد العثور على 8 جثث في أماكن متفرقة خلال اليومين الماضيين.

وشغلت هذه الجثث ودواعي وفاة أصحابها بال المحققين الذين يسارعون الزمن لفك خيوط هذا اللغز الذي زرع الرعب في نفوس الساكنة المحلية.

وكانت السلطات الأمنية قد عثرت على الجثة الأولى في زنقة ميسور بحي السكة، غير بعيد عن مسجد الهدى، فيما عثر على الجثة الثانية بحي المطار، أما الجثة الثالثة فقد تم العثور عليها على مستوى الحديقة الإيكولوجية، بعدما اكتشفها مواطنون ملقاة على العشب.

هذا، وقد توالت الأحداث بعد ذلك، ليتم العثور على خمس جثث أخرى، كان آخرها أمام محطة الوقود توتال، الواقعة بتراب الجماعة.

ونقلت جثث الهالكين صوب مستودع الأموات قصد إخضاعها للترشيح الطبي بتعليمات من النيابة العامة المختصة، في الوقت الذي تواصل فيه عناصر الشرطة العلمية والمحققين تحرياتهم لفك اللغز المريب.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض المصادر رجحت أن تكون لهذه الجثث المتسلسلة علاقة بتناول كحول فاسدة أو مواد أخرى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.