السلطات المغربية تُباشر اجتماعات مكثفة لمنع الجزائر من الإستلاء على أراضي الفلاحين بالمنطقة الحدودية

أكادير24 | Agadir24

عقد عامل إقليم فجيج يوم أمس الثلاثاء 16 مارس 2021، لقاء بمجموعة من مستغلي الأراضي الفلاحية المتواجدة بالمنطقة المسماة “العرجة”، وذلك على خلفية القرار الجزائري المؤقت القاضي بمنع ولوج المنطقة التي تتواجد فيها الأراضي ابتداء من تاريخ 18 مارس الجاري.

وحضر الاجتماع المذكور نائب أراضي الجماعة السلالية “أولاد سليمان” ، إلى جانب مجموعة من أعضاء المجلس النيابي، حيث تدارسوا معية العامل التطورات المرتبطة بوضعية الأراضي الفلاحية المتواجدة بالجزء الواقع شمال وادي “العرجة” في المنطقة الحدودية، في ظل القرارات الجزائرية الأخيرة.

في هذا السياق، قال عامل إقليم فجيج بأن اجتماعه بمستغلي الأراضي الفلاحية بالمنطقة الحدودية يهدف إلى إيجاد الحلول الممكنة لتجاوز التداعيات التي قد تنجم عن القرار الجزائري.

وأكد العامل بأن السلطة الإقليمية ستعمل على دراسة وإعداد حلول عقلانية للموضوع، وذلك بتنسيق وبتشاور مستمرين مع الهيئات التمثيلية للجماعة السلالية ومستغلي الأراضي الفلاحية المعنية بالقرار الجزائري.

يذكر أن السلطات الإقليمية والمحلية بإقليم فجيج عقدت مؤخرا سلسلة من الاجتماعات مع ممثلي الجماعة السلالية “أولاد سليمان” ومستغلي الأراضي الفلاحية المتواجدة بمنطقة “العرجة”، في الوقت الذي نظم فيه هؤلاء مظاهرات احتجاجية ضد قرار الجزائر القاضي بالاستيلاء على أراضيهم، فضلا عن تشكيلهم نواة للجنة المحلية للتنسيقية الوطنيه للدفاع عن الأراضي المغتصبة بفجيج.

تعليقات
Loading...