السكرتارية الوطنية للمساعدين التقنيين و الإداريين تشيد بالجهود “المثمرة” لنضالها، وتقرر رفع الملف المطلبي للفئتين إلى مجلس المستشارين

أكادير24 | Agadir24

السكرتارية الوطنية للمساعدين التقنيين و الإداريين تشيد بالجهود “المثمرة” لنضالها، وتقرر رفع الملف المطلبي للفئتين إلى مجلس المستشارين

أشادت السكرتارية الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين الكونفدراليين بالجهود “المثمرة” لنضال الفئتين، وذلك بعد مقاطعة امتحان الكفاءة المهنية لدورة دجنبر 2020 بنسبة تفوق 80% على صعيد مختلف المديريات الإقليمية التابعة لوزارة التربية الوطنية، عن طريق الحضور الميداني لمراكز الامتحان وإشهار المقاطعة، وترديد شعارات المطالبة بالكرامة والعدالة الأجرية.

ونوهت السكرتارية أيضا بتتويج هذا الإجراء بالمشاركة الوازنة  للمساعدات والمساعدين التقنيين و الإداريين في اعتصام النقابة الوطنية للتعليم بمقر وزارة التربية الوطنية يوم الثلاثاء 22 دجنبر 2020، و الذي تحول إلى مسيرة احتجاجية بشارع النصر المقابل لمقر الوزارة رغم تدخل القوات العمومية لمنع هذا النضال.

هذا، وعقدت السكرتارية الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين اجتماعا عن بعد مساء  يوم الأحد 27 دجنبر الجاري، أعادت فيه التأكيد عن استعدادها “لخوض كل الأشكال النضالية الممكنة للدفاع عن مطالبها العادلة والمشروعة”، كما أكدت أنها سترفع الملف المطلبي للفئتين إلى مجلس المستشارين عن طريق مراسلة أعضاء مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بذات المجلس.

يذكر أن المساعدين التقنيين و الإداريين يواصلون نضالهم منذ أشهر وذلك في سبيل تحقيق مطالبهم المتمثلة أساسا في الإدماج الفوري في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية بالسلم التاسع، وبأثر رجعي عبر مرسوم تعديلي يتم تضمينه كل ما يهم الفئتين من تحديد المهام والاختصاصات، مع إلغاء جميع القرارات والمذكرات التي تتعامل معهم كأطر مشتركة بين الوزارات، فضلا عن فتح باب الترقي لجميع الدرجات أسوة بباقي موظفي القطاع.

تعليقات
Loading...