الرئيس السابق لجماعة بأكادير يجر برلمانيا معروفا إلى القضاء بتهمة “الإجرام و انعدام الثقة والإهانة”، و يتهم آخرين بتهم مختلفة.

أكادير24

علمت أكادير24 من مصادرها العليمة، بأن الرئيس السابق لجماعة أورير شمال أكادير (م.ب) وجه شكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير ضد أحد النواب البرلمانيين بالاقليم.

و اتهم الرئيس (م.ب)، المشتكي، بأنه لما كان رهن الاعتقال، حضر البرلماني المذكور إلى مركزية الأمن الوطني بأكادير، و بدأ في إهانته أمام الملأ، قائلا بأنه “مجرم و عديم الثقة” إلى غير ذلك مما سماه الإهانات التي ساهمت في تشريهه.

في ذات السياق، وجه الرئيس السابق أيضا شكاية بمتهم آخر، قال بأنه يشتغل عنده كمسير، حيث يتهمه فيها بسرقة دفتري الشيكات و الكمبيالات من داخل سيارته، كما اتهم شخصا آخر كان يشغل عضوا جماعيا بجماعة أورير، بنشره لتسجيل صوتي على مواقع التواصل الاجتماعي يهدده فيه بأنه يملك شيكات في اسمه، و أخرى في اسم زوجته.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: