Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

الدشيرة:حمى الانسحابات تطال لجنة تامونت قبيل الاعلان عن ميلاد الحزب الأمازيغي

أعلن أعضاء منتمون إلى لجنة تامونت، المكونة من مجموعة من الفعاليات السياسية والجمعوية للحركة الأمازيغية، انسحابهم من اللجنة بسبب ما أسموه ب”تكريس الفكر الإقصائي إزاء بعض المناضلين للحركة الأمازيغية” و”بكولسة بعض النقط التي أقحمت في جدول الأعمال قسرا” أثناء اجتماع اللجنة يوم 06 فبراير بأكادير.
وعبر الأعضاء المنسحبون من لجنة تامونت والمنتمون إلى منطقة الريف عن شجبهم وبشدة للقمع والاستفزازات المتكررة من داخل اجتماع تامونت بأكادير الأسبوع الماضي، وإدانتهم لما وصفوه ب”تسخير بعض المهوسين بمرض الزعامة للهجوم على بعض المناضلين المنتقدين للنقط المدرجة في جدول اعمال الاجتماع الأخير قصد حجب حقيقة الفضح المتعلقة بخروج لجنة تامونت عن المسار”.
وأضاف الأعضاء في بيان، تتوفر جريدة أكادير24 على نسخة منه، أن تشكيل لجنة للتفاوض مع كل من حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية وحزب العهد وحزب التجديد والإنصاف لم تكن من خلاصات اجتماع يوم 23 يناير 2016 بالرباط، مشيرين إلى أن عدم أخذ مقترح تأجيل هذه النقط الخلافية “يِؤكد أن الإصرار على تمرير هذه الانحرافات من ورائها تذويب دينامية الحركة الأمازيغية في حزب التجديد والإنصاف وبالتالي إسكات الأصوات الحرة لمناضلي الحركة الأمازيغية.”
وأشار البلاغ ذاته إلى أن الاجتماع الخامس للجنة تامونت، الذي عقد يومي الجمعة والسبت (5 و6 فبراير) في مدينة أكادير، كان الهدف منه مناقشة المقترح المتمثل في جمع أربع أرضيات فكرية للتنظيمات الأربع من أجل تأسيس حزب سياسي، وتأسيس اللجنة التحضيرية ومهمتها السهر على بلورة الأرضية السياسية للحزب الجديد.

طارق البركة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.