الجمع العام لأرباب المطاعم ذات الصبغة السياحية بأكادير يجدد الثقة في عبد الكريم زاهر رئيسا للجمعية،ويحدد أولويات البرنامج المقبل.

انعقد الجمع العام العادي لأرباب المطاعم ذات الصبغة السياحية بأكَادير ،يوم الثلاثاء 18 دجنبر2018،بمقرغرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير،من أجل تجديد هياكل الجمعية،وتدارس مختلف القضايا التي تهم قطاع المطاعم بالمنطقة السياحية بالمدينة،وتحديد أولويات البرنامج الذي ستترافع عليه الجمعية لدى الجهات المسؤولة.

هذا وبعد تلاوة التقريرين الأدبي والمالي للجمعية والمصادقة عليهما من قبل الجمع العام،ومناقشة أهم الإكراهات الذاتية والموضوعية التي تعاني منها مختلف هذه المؤسسات السياحية،جدد الجمع العام بإجماع الحاضرين الثقة في عبد الكريم زاهر رئيسا للجمعية على أساس أن يختارأعضاء الجمعية.

ومن أهم المشاكل التي طغت على نقاش الجمع العام،وأضحت بمثابة إكراهات عويصة ومعضلات ثابتة لدى معظم المطاعم ذات الصبغة السياحية مشكل ثقل الضرائب ومديونيتها بمختلف أنواعها،ومشكل الركود التجاري التي تعاني منه هذه المطاعم لعدة سنوات كباقي المؤسسات السياحية الأخرى من فنادق وبازارات ونقل سياحي…

ولهذه الأسباب كلها،حدد الجمع العام أولويات الترافع الكبرى في البرنامج المقبل للجمعية من أجل إيجاد الحلول العاجلة والناجعة:لمشكل المديونية لدى مديرية الضرائب و قباضة البلدية لوضع جدولة معقولة تسهل على المطاعم عملية تسديد باقي الديون(ديون الكراء وضريبة المشروبات…)على شكل أقساط بطريقة مرنة.

والبحث عن أشكال جديدة لإنعاش هذه المطاعم السياحية مجددا،وتنمية المدينة والحفاظ على مناصب الشغل،علما أن هذه المؤسسات تشغل عددا كبيرا من الأيدي العاملة التي اكتسبت مهارات في عملها لعدة سنوات حيث استفادت من خبرتها الفنادق في الطبخ وتقديم الخدمة للزبناء.

.عبداللطيف الكامل

تعليقات
Loading...