“البجيدي” يستعيد رئاسة جماعة المحمدية بفوز إيمان صبير على مرشح الأحرار الذي نقل إلى المستعجلات بعد الفوضى العارمة التي ميزت عملية الانتخاب.

استعاد حزب العدالة والتنمية رئاسة جماعة المحمدية، بعد فوز إيمان صبير، صباح يومه الاثنين، على مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار محمد العطواني.

وستعوض صبير، حسن عنترة المنتمي لذات الحزب والذي قضت المحكمة الإدارية بالبيضاء في حقه بالعزل بعد الطلب الذي تقدم به عامل الإقليم علي سالم الشكاف، بناء على تصويت غالبية أعضاء المجلس على ملتمس إقالته.

يذكر أن عملية انتخاب الرئيسة الجديدة عرفت فوضى عارمة خصوصا بمحيط الجماعة، كما تعرض عضو حزب الأحرار محمد العطواني للإعتداء بالضرب، حيث تم نقله عبر سيارة الإسعاف، إلى أحد المستشفيات بالمدينة لتلقي العلاجات الضرورية.

وكان انتخاب رئيس جماعة المحمدية قد تأجل يوم الجمعة الماضي، لعدم اكتمال النصاب القانوني ، حيث حضر جلسة الانتخاب 23 مستشارا من أصل 47 .

تعليقات
Loading...