+صور: اقتحام أشغال دورة فبراير بتزنيت، والحادث ينتهي بمحاولة انتحار صادم في أجواء من الاستنفار الكبير.

شهدت بلدية تيزنيت، اليوم الاربعاء، حالة من الاستنفار الكبير على خلفية  اقتحام القاعة التي كانت قد افتتحت فيها أشغال الدورة العادية لشهر فبراير، من طرف بعض المحتجين رافعين شعارات ولافتات ورقية، تطالب بتزويد منازلهم بالكهرباء.

هذا، وفاجأ  أحد المحتجين الحاضرين بقيامه بمحاولة الإنتحار باضرام النار في جسده داخل القاعة ، قبل أن تتدخل السلطات من أجل اعادة الامور الى نصابها.

هذا الوضع، دفع رئيس المجلس ابراهيم بوغضن إلى رفع الجلسة، في الوقت الذي طالب فيه من أعضاء المجلس السلطة       المحلية إلى تحمل مسؤوليتها في توفير الجو الهادئ للنقاش وعدم السماح بعرقلة أشغال الدروة العادية للمجلس الجماعي

 

تعليقات
Loading...