استغلال” نهائي كأس العرش لخدمة “أجندات” سياسية لحزب معين.. والجماهير تصفها بالحملة الإنتخابية المبكرة..!

أكادير24

 

وصف بعض من المحسوبين على أنصار الإتحاد البيضاوي و حسنية أكادير، خطوة توفير “حافلات” للجماهير”، لتقلهم صوب وجدة لمتابعة نهائي كأس العرش، بالحملة الاستغلالية لمسابقة نهائي كأس العرش، للقيام بحملة إنتخابية سابقة لأوانها.

وأكدت الجماهير المذكورة، أن بعض الأسماء المعروفة المنتمية لأحد الأحزاب السياسية، تتسابق لإستغلال المباراة النهائية للكأس “الفضية”، من أجل تعزيز الحملات الإنتخابية “حسب تعبيرها“.

وقرر هؤلاء الأنصار، البحث عن وسائل نقل أخرى بعيدا عن الحافلات المذكورة، إذ علق البعض منهم قائلا: “سنتنقل صوب وجدة بمالنا الخاص ولا نريد مساعدة منكم..أنتم فقط تحاولون استغلال المباراة مع اقتراب فترة الإنتخابات“.

هذا وكانت قد أعلنت إدارة نادي حسنية أكادير، أن جهة مرتبطة ببأحد المستشهرين، قد وفرت 50 حافلة للأنصار، والحديث عن عزيز أخنوش الذي قام بنفس العملية في مباراة نصف النهائي، قبل أن يقرر محمد بودريقة رئيس الرجاء السابق وهشام آيت منا، رئيس فريق شباب المحمدية، المنتميان لذات الحزب السياسي، توفير العدد نفسه من الحافلات للجماهير البيضاوية المتوجهة لوجدة حسب مصادر متطابقة.

ويذكر أن “المشهد الختامي” لكأس العرش، يجرى يوم الإثنين القادم، على أرضية الملعب الشرفي بوجدة.

 

عبد اللطيف الإدريسي البطولة

تعليقات
Loading...