Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

ابتدائية تزنيت تدين ال”الخزار” الذي يدعي “الوساطة” بالمحكمة

قضت المحكمة الابتدائية بتيزنيت أمس الإثنين بإدانة ال:”خراز” الذي ادعى وساطته بين وكيل الملك ومتهم بالتهريب، بالسجن ثلاث سنوات نافذة وغرامة مالية.

وكانت  عناصر الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي لدرك تزنيت، اعتقلت المتهم بعدما حاول التوسط لمواطن تم اعتقاله ، مساء الخميس الماضي، بأحد الحواجز الأمنية، بتهمة الإتجار في الأثواب المهربة ( ملاحف) . الــــ ” خراز ” الأربعيني والمنحدر من دوار ” إكرامن ” التابع لجماعة بونعمان، اعتقل بعد ما نصبت له عناصر الضابطة القضائية كمينا محكما، حيث كان بصدد التوسط لأحد تجار ” الملاحف” الذي يمتلك محلا بحي اداومكنون بالمدينة القديمة لتزنيت، والمتابع بتهمة الإتجار في الأثواب المهربة، لدى جهات نافذة بالمدينة من أجل الإفراج عنه.
وحسب رواية عائلة صاحب “الملاحف” الموقوف، فقد تلقوا اتصالا هاتفيا من أحد الأشخاص، الذي تبين أنه يشتغل اسكافيا ويدعي توفره على علاقات واسعة داخل محكمة تزنيت، يعرض عليهم التدخل للإفراج عن قريبهم المعتقل مقابل مبلغ مالي ( 5000 درهم )، وفور توصلها بالخبر، طلبت الضابطة القضائية من الموقوف ربط الاتصال بال “خراز” و مطالبته بالقدوم إلى سرية الدرك الملكي من أجل تسليمه المبلغ المالي المذكور.
وبمجرد وصوله إلى سرية الدرك الملكي قصد الحصول على المبلغ المالي، قامت عناصر الضابطة القضائية باعتقاله على الفور، إذ اعترف أثناء التحقيق معه أن عناصر من الدرك الملكي بكلميم هي التي أُرسلته للتوسط للتاجر المعتقل، مسميا اياهم بالاسم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.