الموت يفاجئ مسافرا وسط باحة إستراحة ضواحي أكادير، و استنفار أمني يعقب الحادث.

أكادير24

توفي شيخ سبعيني، في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء 29 يناير الجاري، بإحدى محطات الوقود المتواجدة على مستوى الطريق السيار الرابط بين أكادير وشيشاوة في ظروف غامضة.

وأوضحت مصادر محلية، ان الهالك المزداد سنة 1950، كان على متن سيارة من نوع “بيجو بارتنر” بمعية شخص آخر.

ورجحت ذات المصادر، أن يكون سبب وفاة الهالك الذي توقف بمعية مرافقه بمحطة الاستراحة المذكورة من أجل تناول وجبة العشاء، سكتة قلبية مباغثة.

والى ذلك وفور علمها بالموضوع حلت عناصر الدرك الملكي – فرقة الدراجين – التابعة للدرك الاقليمي بشيشاوة بعين المكان وفتحت تحقيقا في ملابسات الوفاة تحت تعليمات النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية لامنتانوت، فيما نقل جثمان الهالك الى مستودع الأموات بمراكش قصد اجراء التشريح الطبي الشرعي.

تعليقات
Loading...