إسبانيا تتلقى ضربة قاصمة بعد إقصائها من لقاء “برلين” ومشاركة المغرب بطلب أمريكي.

أكادير24 | Agadir24

كشفت صحيفة “أوكي دياريو” الإسبانية، أنه تم إقصاء مدريد من حضور المشاورات حول الأزمة الليبية التي ستحتضنها برلين يومي 23 و 24 يونيو الجاري.

وبالموازاة مع ذلك، تم استدعاء المغرب للمشاركة في المؤتمر المزمع انعقاده يوم غد بالعاصمة الألمانية، بطلب من الولايات المتحدة الأمريكية.

في هذا الصدد، ذكرت الصحيفة ما مفاده أن اللقاء الذي سيعرف مشاركة أطراف عدة يهدف إلى التداول بشأن ضمان الاستقرار في ليبيا، وذلك عبر إشراك مجموعة من المتدخلين.

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن محاولات الحكومة بالتسويق للقاء رئيسها بيدرو سانشيز مع جو بايدن الأسبوع الماضي، في قمة الناتو، و الذي دام 29 ثانية فقط، لم يفلح في إقناع أحد بأن الولايات المتحدة بدأت عهدا جديدا من العلاقات بين البلدين، والدليل هو إقصاء إسبانيا من المشاركة في تحديد المستقبل الأمني لليبيا في مقابل إصرارها على حضور المغرب.

وأكدت الصحيفة أن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ، قاما بالترويج لهذه القمة وصمما قائمة البلدان التي يجب أن يتم وضع هذا المخطط الدولي معها.

وإلى جانب ذلك، استثنيت إسبانيا سابقا من القمتين الدوليتين الأخيرتين اللتين تمت فيهما مناقشة قضايا حاسمة تتعلق بالإرهاب أو الهجرة.

يذكر أن ألمانيا كانت قد استثنت المغرب من حضور مؤتمر برلين حول ليبيا الذي انعقد في العاصمة الألمانية بداية العام المنصرم، وهو ما استنكره وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بشدة، نظرا لانخراط المملكة في الملف الليبي منذ بداية الأزمة.

تعليقات
Loading...