أولاد تايمة: حرب “الكلاشات” بين البيجيدي والإستقلال… إلى أين؟

عبد الرحمان أسعيدي:

إندلعت في الاونة الأخيرة حرب كلامية “كلاشات” عبر الفايسبوك بين أغلبية البجيدي المسيرة للمجلس الجماعي بأولاد تايمة والمعارضة الممثلة في حزب الإستقلال، حيث إستغرب الفريق المعارض من التراجع الكبير الذي عرفه فائض البلدية والذي تراجع من مليار و200 مليون سنتيم إلى حوالي نصف مليار سنتيم. حيث إستغرب الكاتب المحلي لحزب الإستقلال السيد علي أوداد من هذا الأمر معتبرا أن حجم الأوراش المفتوحة لا يبرر هذا التراجع. وأن الشرح الذي قدمته الأغلبية لا يزال غامضا.

من جهته لم يتأخر حزب العدالة والتنمية في الرد من خلال نائب الرئيس السيد عبد الرحيم بندراعو في الرد على المعارضة من خلال تركيزه على أن الأغلبية شرحت الأمر بالتفصيل خلال الدورة متهما المعارضة بتمرير المغالطات للرأي العام لغاية في نفس يعقوب.

وبين هذا وذاك فإن المواطن الهواري لا يهمه هذا الجدال بقدر ما يحتاج إلى تنمية شاملة للمدينة بعيدا عن المزايدات السياسية التي لا تسمن ولا تغني من جوع. وحسب مجموعة من المتتبعين فإنه ما زال الوقت مبكرا لنقيم تجربة المجلس الحالي لأن غالبية المشاريع لا زالت في طور الإنجاز…

بندراعو:
“لم نفاجئ بتغريدة أحد أعضاء المعارضة يدعي فيها تراجع فائض جماعة اولادتايمة برسم سنة 2018 ب 60 في المئة مقارنة مع السنة الماضية ويلقي التهم جزافا..
”معلومة” كاذبة و قراءة للمستشار خاطئة تماما، صححناها يوم الجلسة الأولى من الدورة وقدمنا الارقام الصحيحة والمعطيات التي تبين عكس ما يدعيه المستشار او ما يفهمه..
إلا أن عودة السيد المستشار بعد اسبوع من الصمت (…) لنفس الفهم الأول واثارته على مواقع التواصل الاجتماعي بنفس المغالطات يطرح أكثر من سؤال؟ ولا أجد شخصيا غير تفسيرين اثنين:
■ سياسي، جراء الحرج الذي شعر به الحزب بسبب الانتكاسة المالية التي تعيشها جماعة الكدية، التي يديرها الحزب المعارض بكل مكوناته وقادته الحقيقيين. وهي الجماعة التي يراهن عليها كنموذج لما يقدمون للناس من مسيرين ومنهج في التسيير . وقد تكون كذلك محاولة للتشويش على أخر مادة اعلامية لمكتب الاعلام والتواصل بالجماعة والمتعلقة بنشر لائحة اوراش المشاريع المفتوحة بالمدينة في صور مركبة بعد التفاعل الكبير الذي لقيته من الساكنة.
■الثاني نفترض فيه حسن النية، ونقول ربما قد يكون ما صدر ناتج عن عدم فهم او نقص استعاب الأسباب التي جعلتنا نبرمج 471 مليون فقط، او عله جهل بالترابط بين الجدول المالي الذي يعرض في دورة أكتوبر والذي يعرض دورة فبراير .
وهنا نشير إلى ضرورة الانتباه اثناء الدورة وتجنب التشويش خاصة اثناء الردود، ذلك اننا شرحنا ووضحنا ما بدا من لبس. ولا بأس في الاعادة .
▪مداخيل جماعة باولادتايمة برسم سنة 2018 بلغت أكثر من سبع مليارات و 100 مليون سنتيم علما اننا تسلمنا الجماعة بميزانية لا تتعدى ست مليارات و200 مليون. والضريبة على القيمة المضافة ضلت ثابتة .
▪فيما يخص الفائض، نصحح المغالطة ونؤكد انه تجاوز هذه السنة مليارين و700 مليون سنتيم، أغلبه برمج في دورة أكتوبر (الفائض التقديري) لاننا ملتزمون باتفاقيات مع شركاء لتمويل مشاريع برنامج عمل الجماعة، وما تبقى (470 م) برمج في آخر جلسة. وهذا تذكير باهم المشاريع التي برمجت برسم سنة 2018:
في دورة أكتوبر..
◇ التأهيل الحضري 530 مليون
◇ بناء الأسواق الاسبوعية 380 مليون
◇ حماية المدينة من الفيضانات 200 مليون
◇ بناء مرافق صحية 100 مليون
◇ بناء ملاعب الرياضية 60 مليون
◇ رقمنة الإدارة 20 مليون
◇ تجهيز الإدارة الجديدة للجماعة 20 مليون
في أول جلسات دورة فبراير 2019..
◇ اقتناء عقارات 300 مليون
◇ اقتناء آليات 60 مليون
◇ ترقيع حفر الطرقات 60 مليون
◇ التشوير الطرقي 20 مليون
◇ المساهمة في اقتناء تجهيزات لمركز تصفيات الدم 50 مليون .”

أوداد:

الى النائب الذي يزداد شرحه غموضا…
واحتراما لعقول ساكنة اولاد تايمة..
اذكرك السيد نائب الرئيس المحترم بالوثائق..
ونسولك ..
واش المعاضة لي وضعت هاذ العنوان لهذا الوثيقة؟؟؟
شكون لطبع اودرس موضوع الوثيقة؟؟؟
دابا يا إما راك كذاب!!!
يا إما كذبتي علينا في الوثيقة!!!؟ واما….
واش 479مليون هي ملييييار و200 مليون
واش تراجع بما يقارب 60%

تعليقات
Loading...