أكادير : مشاريع رائدة ستغير معالم جهة سوس ماسة، و ستحولها إلى قاعدة وطنية للإنتاج الصناعي بداية من 2020.

أكادير24

مشاريع رائدة ستغير معالم جهة سوس ماسة.

من المقرر أن تغير مشاريع رائدة معالم جهة سوس ماسة، و ستحول هذه الجهة في المستقبل القريب ايضا ، قاعدة وطنية للإنتاج الصناعي ، بفضل مخططها الجهوي للتسريع الصناعي الذي قطع اليوم أشواطا هامة في صيرورة تنزيله على أرض الواقع.

وشكلت سنة 2019، وهي السنة الموالية للتوقيع على مختلف الاتفاقيات الخاصة بهذا المخطط ، سنة التنزيل الفعلي له بعدما تم إنجاز العديد من البنيات التحتية ، وتهيئة عشرات الهكتارات على شكل مناطق صناعية مؤهلة ومتوفرة على كامل المستلزمات الضرورية لإقامة مشاريع استثمارية صناعية ، فضلا عن التعبئة غير المسبوقة والحيوية المتواصلة التي انخرطت فيها مجموعة من المؤسسات والإدارات العمومية ذات الصلة بمجال الاستثمار وفي مقدمتها السلطات الولائية ، والمجلس الجهوي لسوس ماسة ، والمركز الجهوي للاستثمار ، إلى جانب الهيئات المهنية وعلى رأسها غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة سوس ماسة.

 

الإنجازات الملموسة التي شهدتها سنة 2019

وفي هذا السياق ، فمن جملة الإنجازات الملموسة التي شهدتها سنة 2019 ، هناك إعطاء الانطلاقة الرسمية في شهر يوليوز الماضي لتسويق الشطر الثالث للقطب الفلاحي ” أكروبول”، الذي يمتد على مساحة تناهز 14 هكتارا ، وتضم 51 بقعة لإقامة مشاريع استثمارية ذات صلة بمجال الصناعات الغذائية ، وذلك بعدما سبق أن أعطيت الانطلاقة لتسويق الشطرين الأول والثاني لهذا القطب الفلاحي ، مما أتاح الفرصة لإنجاز عملية التهيئة الخاصة بإنجاز مشاريع من طرف تسعة مستثمرين ، أربعة منهم من المرتقب أن يتم الشروع في تشغيل الوحدات الصناعية التي سيحدثونها مع متم السنة الجارية .

“أكروبول” و “هاليوبوليس” مشاريع مهيكلة رائدة بالجهة.

وتمتد المساحة الأرضية المخصصة لقطب “أكروبول” وهو من بين المشاريع الاقتصادية الكبرى المهيكلة على صعيد جهة سوس ماسة ، على مساحة تصل 75 هكتارا ، مخصصة لتقوية العرض الموجه لاستقطاب مشاريع موجهة لإنعاش وتطوير الصناعات الغذائية في الجهة .

وإلى جانب “أكروبول” ، توجد المنطقة الصناعية التي أنشأت من أجل دعم الإستراتجية التنموية لجهة سوس ماسة ، وذلك عن طريق إنشاء أقطاب تنافسية مختصة في تثمين المنتجات الزراعية ، ومنتجات الصيد البحري ، حيث خصص لإنشاء هذه المنطقة الصناعية مساحة إجمالية تناهز 150 هكتار ، رصد لها غلاف استثماري يناهز حوالي 6ر6 مليار درهم ، ومن المرتقب أن تحدث حوالي 20 ألف منصب شغل.

 

مخطط تسريع التنمية الصناعية أحدث دينامية استثمارية غير مسبوقة بالجهة

وبخصوص التنزيل الفعلي لمخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة ، أكدت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي أن التنفيذ الفعلي لهذا المخطط ، مكن إلى حدود أواخر شهر نونبر الماضي من خلق 33 ألف فرصة شغل مباشرة ، أي أزيد من 137 في المائة من الأهداف المسطرة ضمن مخطط تسريع التنمية الصناعية للجهة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ صدر عقب اللقاء الذي عقده مولاي حفيظ العلمي ، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ، يوم 26 نونبر 2019 في أكادير، مع والي جهة سوس- ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، السيد احمد حجي، والفاعلين المحليين ، أن التنزيل الجهوي لمخطط تسريع التنمية الصناعية أحدث دينامية استثمارية غير مسبوقة بالجهة ، مشيرا إلى أنه يتم متابعة 250 مشروعا صناعيا بالجهة بقيمة استثمارية إجمالية تصل إلى 9,9 مليار درهم.

وبخصوص مشروع منطقة تسريع التنمية الصناعية بأكادير الموجهة لتوفير بنية تحتية ذات معايير دولية للمستثمرين ، ذكر المصدر ذاته أنه تم إنجاز أشغال تهيئة الشطر الأول بنسبة 70 في المائة ، وينتظر أن تسلم خلال مارس 2020 ، وسيتم تحديد القطع الأرضية الصناعية الخاصة بالمستثمرين خلال الاجتماع القادم للجنة الجهوية للاستثمار .

وفيما يتعلق بقطب الصناعة الغذائية لسوس ماسة المخصص لتنمية الصناعة الغذائية ، سيصبح الشطر الثالث من المشروع جاهزا خلال شهر مارس 2020 ، علما بأنه قد شرع في إنجاز كافة الدراسات التقنية الخاصة بالشطر الرابع من المشروع .

وإلى جانب ذلك ، فإن “مدينة الابتكار” ، الموجهة لتعزيز البنية التحتية التكنولوجية من خلال احتضان الشباب حاملي المشاريع المبتكرة ، فقد أصبحت جاهزة منذ شهر شتنبر من السنة الجارية. وشرعت أولى المقاولات في الاستقرار بها بتاريخ 15 نونبر 2019.

أما بالنسبة لمشروع “الحظيرة التكنولوجية”، فيرتقب أن تنتهي أشغال البناء الخاصة بهذا المشروع قبل متم سنة 2019 . ويروم هذا المشروع وضع محلات جاهزة للعمل رهن إشارة المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الناشئة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال ، مع توفير مواكبة ملائمة لها.

وإذا كانت سنة 2019 قد شكلت سنة التنزيل الفعلي لمخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة ، فإن هذه السنة تعتبر ايضا محطة تاريخية بارزة ضمن حلقات المسلسل التنموي المتواصل الذي تشهده هذه المنطقة من المملكة ، وعموم التراب الوطني بشكل عام.

ذلك أن الخطاب الملكي السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة يوم 6 نونبر 2019 ، بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة ، حمل لجهة سوس ماسة ، وللمغرب عموما بشرى القرار الملكي بضرورة ا لتفكير بكل جدية في ربط مراكش وأكادير بخط السكة الحديدية ؛ في انتظار تمديده إلى باقي الجهات الجنوبية للمملكة.

مخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة وتشييد المشروع البنيوي للربط السككي مراكش ـ أكادير يشكلان منعفطفا تاريخيا.

ومما لا شك فيه أن استكمال تنزيل مخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة ، إلى جانب تشييد المشروع البنيوي للربط السككي مراكش ـ أكادير ، من شأنهما أن يشكلا منعطفا تاريخيا حاسما في المسار التنموي لجهة سوس ماسة ، وعاصمتها أكادير، “مدينة الانبعاث ” التي ستشهد انبعاثا ثانيا ، يجعلها قطبا تنمويا رائدا على الصعيد الوطني.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: