أكادير : قضية المرأة الحديدية توقع على مستجدات جديدة، وابنها يؤكد : “أمي أحضرت بالقوة للمحكمة على كرسي متحرك”.

أكادير24 | Agadir24

أكادير : قضية المرأة الحديدية توقع على مستجدات جديدة، وابنها يؤكد : “أمي أحضرت بالقوة للمحكمة على كرسي متحرك”.

شهدت محكمة الاستئناف بأكادير يوم الثلاثاء الماضي،20 أبريل 2021، محاكمة (ح.ز) الملقبة بالمرأة الحديدية، والتي تتابع على خلفية اتهامها من طرف أحد المستثمرين في مجال العقار بسوس ماسة بتهم الاختلاس و خيانة الأمانة.

في هذا السياق، أفاد عادل المزوق، ابن المتهمة، بأن والدته المضربة عن الطعام منذ حوالي 20 يوما أحضرت بالقوة إلى جلسة المحاكمة على كرسي متحرك، وذلك بعد امتناعها عن حضور الجلسات التي تفتقر وفق تعبيره لأبسط شروط المحاكمة القانونية والعادلة.

وأضاف عادل بأن المحاكمة التي حضرتها والدته هي الأولى من نوعها، إذ كانت تتابع في هذه القضية عن بعد من داخل السجن المحلي أيت ملول 2، في حين غاب دفاعها عن أطوار الجلسة.

ذات المتحدث أورد أن “المحكمة أمام تخلف دفاع والدته قامت بعرض المساعدة القضائية للنيابة عنه، في حين تمسكت المتهمة وبشدة بحضور دفاعها المعين من طرفها إلى جانبها، ورفضت ان تتم النيابة عنه من طرف محام آخر في إطار المساعدة القضائية”.

وقررت المحكمة في بادئ الأمر “اعتبار القضية جاهزة رغم تمسك المتهمة بحضور محاميها، إلا أنه تمت في الأخير الاستجابة لمطلبها بحضور دفاعها بعد إلحاح بعض الأطراف ودفاعهم على مبدأ حق أي متهم في توكيل المحامي الذي يريده بكل حرية وطواعية، الأمر الذي أدى إلى تأخير الملف لمدة أسبوع إضافي قصد إعداد الدفاع وتخابر المتهمة مع محاميها”.

وفي سياق متصل، أكد ابن المتهمة أن “النيابة العامة أدلت بتقرير يفيد سلامة الوضع الصحي لوالدته، وذلك بهدف تسريع ملف هذه القضية وطيها نظرا للخروقات التي تعرفها” على حد قوله، في الوقت الذي أكد فيه أن والدته “نقلت مرتين للمستشفى منذ إضرابها عن الطعام، بسبب تدهور وضعها الصحي، وهو الأمر الذي تحاول النيابة العامة إخفاءه”.

يذكر أن تسجيلا للمرأة الحديدية كان قد تسرب من داخل السجن المحلي أيت ملول 2،  كشفت فيه عن وجود أسرار خاصة تعتزم التصريح بها لدفاعها، فضلا عما أسمته بـ “المضايقات والتلاعبات” التي طالت ملفها القضائي في مواجهة المستثمر السوسي الشهير في الملف المعروض على القضاء بأكادير.

وتوجهت المرأة الحديدية خلال ذات المقطع الصوتي بنداء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تطالبه بالتفاتة مولوية لضمان حقوقها و إنصافها كأم وكسيدة مسنة تعاني من أمراض مزمنة، فضلا عن أنها كرست حياتها لخدمة وطنها في مجال الأعمال الاجتماعية والخيرية.

تعليقات
Loading...