Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

أكادير : ظاهرة مشينة في جبال إداوتنان تستدعي تدخل الجهات الوصية لحماية السكان والموارد الطبيعية. (+فيديو )

أكادير24 | Agadir24

 

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة مشينة في جبال أكادير إداوتنان، حيث يعمد بعض الغرباء إلى قطع أشجار الأركان وعشبة الزعيترة والخروب والبلوط والعرعار من جذورها، الأمر الذي من شأنه التأثير على الموارد الطبيعية بالمنطقة.

ووفقا لما أوردته مصادر محلية، فإن غابة “تنكرت” التابعة لجماعة إيموزار إداوتنان، تشهد توافدا لمجموعة من الغرباء الذين يقطعون الأشجار بشكل يومي، بغرض صنع الفحم وبيعه.

وتؤثر هذه السلوكات على البيئة وعلى الموارد الطبيعية بالمنطقة، كما أنها تتسبب في إفقار سكان المنطقة الذين يعتبر الأركان وباقي الثروات التي تزخر بها المنطقة مورد رزق أساسي لهم.

واستنكرت عدد من الهيئات المدنية بأكادير إداوتنان الاستنزاف الذي تتعرض له غابات المنطقة، والتي تتلف ثرواتها وتهدر أمام أعين السلطات المحلية ومراقبي المياه والغابة.

وتبعا لذلك، طالبت جمعيات المجتمع المدني الجهات الوصية، وعلى رأسها والي جهة سوس ماسة، والمدير الجهوي للمياه والغابات، بالتدخل العاجل من أجل وقف هذه الظاهرة المشينة بالشكل الذي سيمكن من الحفاظ على الموارد الطبيعية بالمنطقة.

وإلى جانب ذلك، توجه المتضررون بشكاية للوكيل العام للملك بأكادير، مطالبين إياه بفتح تحقيق لتحديد هوية المسؤولين عن الأفعال التي تضر بالطبيعة والبيئة بجبال إداوتنان، والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه إتلاف الموارد الطبيعية وإهدارها كما يوضح الفيديو التالي :

 

يذكر أن جمعيات قبيلة تنكرت بجماعة ايموزار ايداوتنان، كانت قد رفعت شكاية للجهات الوصية، استنكرت فيها ما تتعرض له غابة القبيلة من انتهاك لحرمتها وسوء استغلالها والحيف والإقصاء ومنع غالبية ساكنة المنطقة من ذوي الحقوق من حقها في استغلال ثمار الأركان والخروب التي ارتفع ثمنها في السوق الوطنية.

و ذكرت الجمعيات سالفة الذكر أن ساكنة القبيلة تعرضت للضرب والسب والشتم من طرف جهات مجهولة، كما تم فرض غرامة مالية على بعض الأشخاص تحت زعمهم أنهم من حماة الغابة وحراسها دون توفرهم على أي وثيقة تثبت ذلك، ودون إعلام السلطات المحلية والإدارة المعنية بالمياه والغابات.

وندد هؤلاء في شكايتهم التي توصلت أكادير 24 بنسخة منها بالاستغلال العشوائي للموارد الغابوية، وخاصة بغابة تمسولة وتغانمين وبركال وتنوطفي ميكجدا وتمالوكت بقبيلة تنكرت، حيث تم قطع الاشجار الثمينة وجني الثمار ونزع الأعشاب من جذورها مثل عشبة الزعيترة.

و بالمقابل، طالبت هذه الجمعيات مديرية المياه والغابات بزجر المخالفين ممن يستغلون الغابة استغلالا عشوائيا مع القيام ببحث وزيارة هذه الأماكن المتضررة للوقوف على حقيقة الأمر لاتخاذ المتعين معه.

قد يعجبك ايضا
Loading...