أكادير: طفل يبيت في العراء يثير جدلا واسعا بين النشطاء، وهذه حقيقته الكاملة:

ذخلت مديرة مركز حماية الطفولة بأكادير على خط ما تداوله عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي الفايسبوك من صور لطفل وهو يبيت في العراء بأحد أحياء مدينة أكادير..

فقد كشفت نوال الرئيس مديرة المركز ، أن الطفل اسمه شكري العلوي ويبلغ من العمر 17 عاما ويعاني وضعا صعبا بعد وفاة والدته التي كان يعيش معها، مشيرة بأنه ابن أم عازبة، و كان نزيلا بالمركز قبل أن يغادره مؤخرا، وقد سجلته إدارة المؤسسة كنزيل في حالة فرار منذ شتنبر من السنة الجارية.

هذا، و رفض الطف المذكور المكوث في المركز الذي حل به لفترات متقطعة منذ سنة 2013 بسبب عدم انضباطه وهوسه الكبير بالألعاب الإلكترونية والأنترنيت، ليقرر الفرار بعد ذلك أواخر شتنبر من السنة الجارية. كما قامت إدارة المركز بالاتصال بالمصالح الأمنية بعد تحديدها لموقع الطفل بحي السلام من أجل القبض عليه وإعادته للمركز إلا أنهم تفاجؤوا باختفائه.

إلى ذلك، انتهت رحلة البحث عن الطفل في أحياء أكادير بإصابة أحد مستخدمي مؤسسة شريكة مع مركز حماية الطفولة ذكور في المدينة بكسر في رجله بعدما صدمته سيارة في إحدى المدارات الطرقية بالمدينة…..

تعليقات
Loading...