أكادير : شبح العطش يهدد مناطق ضواحي المدينة، والموضوع يطرح على طاولة والي الجهة.

أكادير24 | Agadir24

تعاني ساكنة دوار أخسمو التابع لجماعة إمسوان عمالة أکادير إداوتنان، من انقطاعات متكررة وغير مبررة للماء الصالح للشرب، فضلا عن نقص ملحوظ في جودة المياه بسبب رداءة الشبكة و عدم صيانتها من طرف المسؤولين.

وتتهم الساكنة الجمعية المكلفة بتسيير العين المزودة للدوار بالماء الشروب بسوء التدبير، وبارتكاب مجموعة من الاختلالات التي تلقي بظلالها على المصلحة العامة للساكنة في التزود بالماء.

وإلى جانب ذلك، حددت ذات الجمعية، وفقا لما ذكرته الساكنة، تسعيرة المياه التي فرض أداؤها على جميع قاطني الدوار في ثمانية دراهم للمتر المكعب الواحد، وهو ضعف ما يدفعه سكان المدن بالنسبة لنفس الوحدة، وهو ما اعتبر إجحافا في حق الساكنة وعدم مراعاة لظروفها.

ويشكو ذات المتضررين مما أسموه استغلال بعض الأشخاص لمياه العين المزودة للدوار بالماء لأغراض فلاحية، وبشكل غير قانوني، عبر تزويد العين الوحيدة مصدر المياه بمضخات خاصة غير خاضعة للمراقبة بالعدادات.

ونتيجة لذلك، عقدت ساكنة دوار أخسمو عدة لقاءات تشاورية مع جمعية أبناء أخسمو للتنمية والتعاون، أعقبها تقدم هذه الأخير بشكاية إلى والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، راجية منه التدخل للنظر في أزمة الدوار المتمثلة في شح وندرة الماء الشروب.

هذا، والتمس ذات المشتكين من الوالي وكذا جميع المصالح المختصة التدخل العاجل من أجل إلزام الجمعية المكلفة بالانضباط وحثها على الالتزام بالقوانين الجاري بها العمل و مراعاة الوضعية الاجتماعية الهشة للساكنة القروية.

وعلاوة على ذلك، تناشد الجمعية وساكنة دوار أخسمو المسؤولين بذل جهودهم من أجل إرجاع الأمور إلى مسارها القانوني حماية لمصالح الساكنة والحفاظ على الثروة المائية للمنطقة من مختلف أشكال الاستنزاف.

تعليقات
Loading...