أكادير : حالة استنفار كبير تعقب اكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا.

أكادير24 | Agadir24

علمت أكادير24 من مصادرها الملطعة، بأن حالة من الاستنفار الكبير أعقبت اكتشاف حالة جديدة لفيروس كورونا بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وذكرت مصادر الموقع، بأن الجهات الوصية تسابق الزمن من أجل تحديد المخالطين للمصابة التي تبلغ من العمر 58 سنة، خصوصا و أن اكتشاف حالتها جاء بمحض الصدفة بعد إجراء تحاليل مخبرية لها إثر قدومها إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير بعدما كانت تعاني من ضيق في التنفس، ليتم إجراء تحاليل مخبرية لها فأكدت إصابتها بالفيروس المستجد. دون معرفة مصدر الاصابة و في ظروف يكتنفها الغموض.

و كانت المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة، قد كشفت عن الحالة الوبائية لفيروس كورونا بالجهة الى  حدود الساعة الخامسة من مساء  يومه ‏‏الإثنين 4 ماي 2020، حيث أكدت في نشرتها االمسائية أن1350 حالة كان مشتبها في إصابتها بفيروس كورونا، جرى استبعادها بعد أن كشفت التحاليل المخبرية نتائجها السلبية.

و أعلنت المديرية الجهوية، تسجيل 51 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد قبل أن تنضاف إليها الحالة الجديدة ليصبح العدد 52 حالة إصابة، تم تأكيدها مخبريا منها 7 حالات وفاة ، فيما تماثلت الشفاء التام في جهة سوس ماسة  حتى عشية اليوم، 23 حالة.

هذا،  و تواصل عمالة أكادير اداوتنان الصدارة  بـ24 إصابة مؤكدة ، تليها عمالة إنزكان أيت ملول بـ 21 حالة مؤكدة،  ثم إقليم طاطا بـ 4 حالات ، واشتوكة ايت بها  بـحالتين،  و تارودانت بحالة واحدة ، فيما لم تسجل أية حالة بتزينت .

وحسب نفس المصدر،  فتوجد حاليا 21 حالة  تحت الرعاية الصحية بوحدة العزل ، حيث سيتم التكفل بهم وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: