أكادير : تلاميذ يدشنون موسمهم الدراسي بمقاطعة الدراسة، و آباؤهم يحتجون على إيقاع الغضب و السخط العارمين.

أكادير24

 

بشكل مفاجئ قاطع تلاميذ فرعية مدرسية بالعالم القروي بجماعة أورير شمال أكادير صباح اليوم الأربعاء 19 شتنبر 2019.
وحسب مصادر عليمة لأكادير24، فإن مقاطعة الدراسة التي أقدم عليها تلاميذ فرعية أسرن بالعالم القروي لجماعة أورير، والتابعة لمجموعة مدارس سيدي أحمد الرامي، جاء إثر إقدام نيابة التعليم بأكادير على حذف أستاذ من البنية المدرسية للفرعية وإلحاقه بفرعية تماروت بذات المجموعة المدرسية.
هذا، وحسب شكاية لجمعية آباء التلاميذ لمجموعة سيدي أحمد الرامي وجمعية أسرن للثقافة والتنمية الإجتماعية، والتي سبق وأن أودعتها الجمعيتان بنيابة التعليم بأكادير في اليوم الأول من الدخول المدرسي، والتي عبرت فيها الجمعيتان عن امتعاضهما الكبير جراء تنقيل استاذ من فرعية ، واعتبرت ذلك تهميشا وتقشفا من مديرية التعليم بأكادير في حق هؤلاء التلاميذ، إذ أبقت المديرية على أستاذة واحد بذات الفرعية، تدريس أربع مستويات تعليمية في حصة دراسية من أربع ساعات تقول ذات الشكاية التي يتوفر موقع أكادير24 على نسخة منها.
وفي السياق ذات احتج آباء وأولياء التلاميذ المنقطعون عن الدراسة امام إدارة المؤسسة، للتعبير عن سخطهم من القرار الجائر، حيث طالبوا بإعادة البنية الدراسية إلى ما كانت عليه.
و في تصريحات متطابقة لأكادير 24، عبر أولياء التلاميذ، عن عدم رضاهم بما أقدمت عليه النيابة، منددين بما اعتبروه مسلسل من التهميش والإقصاء المتعمد من لدن المديرية، حيث ظلت المؤسسة لعام كامل دون تعيبن مدير ، وهو ما سبب خللا في المنظومة التعليمية للمؤسسة وفروعها الأربعة، إذ حرم ازيد من 700 تلميذ من برنامج تيسير بشكل كامل خلال السنة الماضية دون أي حل يذكر، لينضاف إلى ذلك حذف استاذ من فرعية أسرن.
يذكر أن جماعة أورير تعيش على صفيح ساخن، بعد تعثر الدخول المدرسي بثانوية الرشاد بسبب عدم نهاية الأشغال بها، وكذا المقاطعة التي أقدم عليها الأطر التدريسية بإعدادية الموز بأورير بسبب الاكتظاظ المهول وعدم توفر الشروط اللازمة للعمل، وكل هذا يقتضي من مديرية التعليم بأكادير العمل على إحتواء الغضب العارم.
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: