أكادير : الوضع المقلق لفيروس كورونا يغضب ممرضي التخدير والإنعاش، و يدفعهم لرفع شكاية للمسؤولين.

أكادير24 | Agadir24

أكادير : الوضع المقلق لفيروس كورونا يغضب ممرضي التخدير والإنعاش، و يدفعهم لرفع شكاية للمسؤولين.

اشتكى ممرضو الإنعاش والتخدير بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني من النقص الذي وصفوه ب”الحاد” في صفوف العاملين بقسم كوفيد – 19، إلى جانب غياب عدد من التجهيزات والأدوية ووسائل الحماية من فيروس كورونا المستجد.

ووجه ممرضو التخدير والإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، نداء لمسؤولي الصحة بالجهة من أجل توفير الموارد البشرية اللازمة من أجل تخفيف الضغط الذي يعيشونه بعد تزايد الحالات المرضية بوباء كورونا، إلى جانب مطالبتهم بتمكين المستشفى من الأدوات والتجهيزات اللازمة لممارسة العاملين لمهامهم في ظروف جيدة .

وفي ذات السياق وجه ممرضو التخدير والإنعاش برسالة إلى إدارة مستشفى الحسن الثاني، مطالبين المسؤولين بتوفير الوسائل الوقائية اللازمة لحمايتهم من العدوى بفيروس كورونا المستجد، و استنكروا بالمقابل، تجاهل إدارة المستشفى لهذه الاحتياجات لاسيما أن طاقما كبيرا من أطره وممرضيه يعمل في الصفوف الأمامية لمحاربة الفيروس.

يذكر أن أزمة النقص الذي تعيشه الموارد البشرية بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني تأتي بعد إصابة عدد من الأطر الطبية و الشبه الطبية بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب وفاة آخرين نتيجة للعدوى التي تنتقل إليهم أثناء معالجتهم مرضى كوفيد- 19.

سكينة نايت الرايس – أكادير 24

تعليقات
Loading...