أكادير: اتفاقية شراكة متعددة الأطراف من أجل بناء مرافق إدارية بإقامة الطالبة.

أكادير24 | Agadir24

أكادير: اتفاقية شراكة متعددة الأطراف من أجل بناء مرافق إدارية بإقامة الطالبة.

يعتبر مشروع اتفاقية الشراكة الموقعة بين كل من جهة سوس ماسة، والمنسقية الجهوية للتعاون الوطني، وجمعية إقامة الطالبة بأكادير ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، من أجل بناء مرافق إدارية بإقامة الطالبة بأكادير، واحدا من بين المشاريع التي تم التداول بشأنها والمصادقة عليها في الدورة العادية لمجلس جهة سوس ماسة المنعقدة شهر مارس الجاري.

وتروم الاتفاقية المذكورة إقامة تعاون بين الأطراف الموقعة من أجل تعزيز التغطية الاجتماعية ودعم التمدرس، وذلك عبر توفير خدمات مختلفة وخاصة لفائدة الفئات في وضعية هشاشة.

هذا، وسيتم بموجب ذات الاتفاقية تزويد إقامة الطالبة بأكادير  بمرافق إدارية تتكون من 6 مكاتب، وقاعة للاجتماعات، ومرافق صحية، وأرشيف وفضاء للاستقبال، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت مليون و500 ألف درهم، تتحمل أداءها جهة سوس ماسة باعتبارها صاحبة المشروع.

وعلاوة على ذلك، ستشرف الجهة على إعداد ملفات الاستشارة والإعلان عن طلبات العروض المتعلقة بأشغال البناء، فضلا عن السهر على تسليم البنايات بعد إتمامها لجمعية إقامة الطالبة بأكادير.

ومن جانبها، تلتزم مؤسسة محمد الخامس للتضامن بتوفير العقار اللازم لإنجاز المشروع، فضلا عن تتبعها وتقييمها محتوى الاتفاقية التي تربطها بباقي الشركاء، في حين  تسهر المنسقية الجهوية للتعاون الوطني على مواكبة إنجاز المشروع على المستويين الإداري والاجتماعي.

أما بخصوص جمعية إقامة الطالبة، فستشرف بموجب الاتفاقية التي تربطها بباقي شركاء المشروع على توفير التراخيص اللازمة والدراسات المعمارية والتقنية ذات الصلة بالمشروع، فضلا عن تحملها مسؤولية حسن تدبير وتسيير المرافق الإدارية بإقامة الطالبة بعد تسلمها.

يذكر أن لجنة للتبع سيتم إحداثها من أجل التأكد من حسن سير المشروع وكذا وضع الحلول الممكنة للعوائق التي قد تعترضه، إذ من المرتقب أن تضم كلا من رئيس مجلس الجهة، والمنسق الجهوي للتعاون الوطني، وممثل عن مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ورئيس جمعية إقامة الطالبة، أو من ينوب عنهم.

تعليقات
Loading...