أكادير: إخضاع المخالطين للممرض المصاب بفيروس كورونا بمستشفى الحسن الثاني لتحليلات كوفيد19

أكادير24 | Agadir24

علمت أكادير24 من مصادرها العليمة، أن السلطات المختصة، قامت بتحديد أزيد 38 شخصا من المخالطين للممرض الذي تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا يوم الخميس الماضي، حيث تم الإحتفاظ بأغلبهم تحت الحجر الصحي الوقائي داخل إقامة فندقية.

وأضافت ذات المصادر أنه تم إخضاع المخالطين للتحليلات الطبية الخاصة بكوفيد19 بداية من اليوم للتأكد من سلامتهم، بعد قضائهم أربعة أيام الخاصة بالحجر الصحي الوقائي. حيث من المنتظر أن يتم الإفراج عن النتائج الخاصة بهم مساء اليوم الإثنين.

ذات المصادر أكدت للموقع أن هؤلاء المخالطين يتمتعون بصحة جيدة ولا تظهر عليهم أية أعراض، كما أن الممرض المصاب وزملائه كانوا يتخدون الإحتياطات اللازمة وفق البروتوكول المعمول به.

هذا، و سبق لأكادير24  أن أكدت في مقال سابق أن ممرضا يعمل بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، في العشرينيات من العمر أصيب بفيروس كورونا.

و رجحت مصادر الموقع ان يكون المصاب قد انتقلت اليه العدوى من العمل، مشيرة، بأن الجهات الوصية باشرت كافة الإجراءات الاحترازية لمحاصرة الوباء.

إلى ذلك، تم التعرف على المصاب  بعدما خضع للتحاليل المخبرية و التي أثبتت بانها إيجابية أول يوم أمس الخميس.

وبهذه الحالة إستقر عدد الحالات المؤكدة لفيروس كورونا بجهة سوس ماسة إلى 51 حالة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: