أستاذ جامعي يضع حدا لحياته وسط دهول أفراد أسرته و زملائه في المهنة.

أكادير 24

اهتز حي ياسمينة بمدينة خريبكة، اليوم الثلاثاء على وقع انتحار أستاذ جامعي وسط دهول أفراد أسرته و زملائه في المهنة، خصوصا لما كان يعرف به من طيب الاخلاق و الشمائل.

 

و أوضحت مصادر إعلامية، أن الهالك الذي كان يبلغ قيد حياته من العمر 58 سنة، أقدم على شنق نفسه بحبل واضعا بذلك حدا لحياته بطريقة مأساوية، مشيرة، بأنه كان يعاني من مضاعفات عملية جراحية على مستوى المعدة.

 

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان عناصر الشرطة القضائية و السلطات المحلية، حيث باشرت إجراءات التحقيق في النازلة لاستجلاء ملابسات الحادث وظروفه، الأمر الذي انتهى بنقل جثة الراحل إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا
Loading...