أستاذة جامعية تتعرض لمحاولة اختطاف واغتصاب، و الغريب أن شقيقها طرف أساسي في القضية لهذا السبب.

أكادير24

في واحدة من أغرب الحوادث، تعرضت أستاذة جامعية في مصر لمحاولة اختطاف و اغتصاب، و الغريب أن شقيقها طرف أساسي في القضية بعدما قرر انتهاك عرضها عقب اختطافها، في الشارع بمحافظة الدقهلية.

في هذا السياق، خرجت الاستاذة الضحية بتصريح قالت فيه، بأن أخاها اختطفها هو وصديقه الذي حاول اغتصابها، مضيفة، بأنه استدرجها بحجة إعداد تنازل لها في المحافظة العقارية، لكي تحصل على ميراثها، إلا أنها فوجئت به يتوقف في منتصف الطريق، ودخل بالسيارة في منطقة خلاء، وربط يديها.

المتحدثة نفسها، أضافت بأن شقيقها حرض صديقه للاعتداء عليها، لكي يصورها في وضع مخل، ويهددها بما صوره، كما بدأ في نزع ملابسها عنها، حتى وصلت أصوات استغاثتها إلى المارة.

هذا، و قام المتهمين بتقييد يديها، وكمموها بلاصق طبي، ثم أخذوا الذهب الذي كانت ترتديه، ثم بدأ شقيقها يهددها بأنه سيفضحها، وقالت بهذا الخصوص: “جرني من ملابسي حتى أتعرى، ويصورني مع صديقه”.

إلى ذلك، و مباشرة بعد الحادث، حاول شقيق الضحية وصديقه الهروب، إلا أن المارة أبلغوا عناصر الشرطة، التي حضرت على الفور، وألقت القبض على أحد المتهمين، قبل أن تتمكن مباحث قسم الشرطة أول المنصورة من القبض على المتهم الثاني، حيث فتح تحقيق معهما للكشف عن ملابسات الحادث المثير.

تعليقات
Loading...