أخنوش يزكي كرم لخوض غمار الانتخابات التشريعية باشتوكة أيت باها وسط جدل الحق في الترشح، و يدعو للمرور إلى السرعة القصوى لإنجاح اللحظة السياسية.

أكادير24 | Agadir24

 أخنوش يعلن محمد سعيد كرم وكيلا للائحة الحمامة

زكى عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، سعيد كرم لخوض غمار الانتخابات التشريعية بإقليم اشتوكة أيت باها.

وجاءت هذه الخطوة خلال اللقاء التواصلي الذي أشرف عليه رئيس الحزب بحضور أعضاء من المكتب السياسي مع منتخبين وممثلين عن المنظمات الموازية والروابط المهنية للحزب بإقليم شتوكة ايت باها.

وخلال هذا اللقاء، دعا أخنوش الجميع للمرور إلى السرعة القصوى لإنجاح اللحظة السياسية، مذكراً بدينامية الحزب على مدى 5 سنوات، والتي أثمرت برنامجاً طموحاً في مستوى تطلعات المواطنات والمواطنين بجهة سوس ماسة والمغرب ككل.

في هذا السياق، طمأن عزيز أخنوش الجميع بخصوص مساندة الأحرار لجميع مناضليه في الاستحقاقات المقبلة.

 المحكمة الدستورية صرحت فقط بتجريد كرم من عضوية المستشارين لهذا السبب :

صرحت المحكمة الدستورية بتجريد محمد سعيد كرم، المنتخب في نطاق الهيئة الناخبة لممثلي المجلس الجهوي لجهة سوس ماسة، من عضويته بمجلس المستشارين، ولم تشر قط لقرار يمنع من الترشح مرة أخرى أو لولاية قادمة .

هذا، وصدر في حق سعيد كرم حكم نهائي قضى بعزله من عضوية مجلس جماعة سيدي وساي (إقليم اشتوكة آيت باها)، مما يقتضي تطبيق أحكام المادة 12 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس المستشارين في حقه.

وبعد الحكم أعلاه، تم تجريد المستشار المذكور، المنتخب في نطاق الهيئة الناخبة المكونة من أعضاء المجلس الجهوي لجهة سوس ماسة، نتيجة الاقتراع الجزئي الذي أجري بتاريخ 8 سبتمبر 2016، من عضوية مجلس المستشارين، بعدما أصدرت المحكمة الإدارية بأكادير حكما بتاريخ 2 أغسطس 2018، قضى بعزل محمد سعيد كرم، رئيس مجلس جماعة سيدي وساي، من عضوية مجلس هذه الجماعة.

هذا، وتم تأييد الحكم نفسه من طرف محكمة الاستئناف الإدارية بمراكش بتاريخ 10 يناير 2019، وأصبح حائزا لقوة الشيء المقضي به بعد رفض محكمة النقض طلب نقضه بتاريخ 16 يناير 2020 .

تعليقات
Loading...