Advert Test

الطمع في الإرث دفع طالبا جامعيا إلى احتجاز ابن عمه لمدة 6 سنوات

مشاهدة 12 أغسطس 2017

أمر الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بتطوان، مساء أول أمس الخميس بإيداع طالب جامعي السجن المحلي الصومال، ومتابعته من أجل جناية الإختطاف والإحتجاز وعرضه على قاضي التحقيق.

وتعود تفاصيل القضية إلى اعتقال مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن بداية الأسبوع الجاري طالبا جامعيا يحضر لبحث الدكتوراة بكلية العلوم بتطوان، بتهمة إختطاف واحتجاز إبن عمه لمدة 6 سنوات داخل منزله بحي الرتاحة وسط مدينة تطوان، على إثر شكاية تقدمت بها أخت المحتجز التي كانت مدعومة بفعاليات جمعوية بالمدينة.

وذكرت مصادر إعلامية، أن المشتبه فيه، عمد إلى إختطاف وإحتجاز إبن عمه المهاجر بالديار البلجيكية، منذ أكثر من 6 سنوات، مباشرة بعد حلول هذا الأخير إلى مدينة تطوان لحضور مراسيم جنازة والده الذي توفي سابقا، حيث إستغل وضعه النفسي والصحي وقام بإستراجه إلى منزله بحي الرتاحة، وقام بتكبيله وإحتجازه بغرفة وسط منزله.

وعمد المشتبه فيه إلى إقتراف جريمته طمعا في دخوله طرفا في الإرث الذي خلفه عمه، لكي يصبح عاصبا في الفريضة عوض إبن عمه، ويتحوط على ثلث التركة.

وأشار المصدر، أن أخت المحتجز وبعد عودتها إلى المغرب في عطلتها السنوية، قررت معايدة إبن عمها بمزله، لتتفاجا بصوت أخيها بالمنزل، ولتقرر تقديم شكاية رسمية لدى السلطات الأمنية بتطوان، عبر جمعية حقوقية بالمدينة، وليتم فتح تحقيق قضائي في الموضوع، أسفر عن إكتشاف المهاجر المغربي مكبلا بغرفة وسط منزل المشتبه فيه، في ظروف لاإنسانية وفي وضعية صحية ونفسية متدهورة.

Switch to mobile version
×