خلاف حاد حول فتاة إفريقية ينتهي بإزهاق روح شاب بطريقة بشعة، و مديرية الحموشي تدخل على خط القضية.

أكادير24

انتهى خلاف حاد حول فتاة إفريقية بجريمة قتل بشعة بحي الزيتون بالعاصمة الإسماعيلية مكناس في وقت متأخر من ليلة أمس الأربعاء، راح ضحيتها مهاجر إفريقي، ينحدر من الكاميرون.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، تمكنت منتصف ليلة أمس الأربعاء ، من توقيف 12 مواطنا من دول إفريقيا جنوب الصحراء، من بينهم سيدتان، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت والمشاركة، والتي ذهب ضحيتها مواطن من دولة إفريقية أيضا.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تدخلت بناء على إشعار حول وقوع خلاف بين مواطنة إفريقية والضحية، تطور إلى تعريض هذا الأخير لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض تسبب في وفاته فور وصوله لقسم المستعجلات، بينما مكنت عملية أمنية ميدانية من توقيف جميع المشتبه فيهم وحجز السلاح الأبيض المستعمل في ارتكاب هذه الجريمة.

وتشير  المعطيات الأولية للبحث إلى تورط اثنين من بين الموقوفين بشكل مباشر في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، فيما يشتبه في مشاركة باقي الموقوفين في الاعتداء على الضحية وتعنيفه.

إلى ذلك، تم إخضاع الموقوفين لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة الملابسات والخلفيات المحيطة بهذه القضية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: