هذا ما تقرر في قضية الشاب الذي إقتحم وكالة بنكية متسلحا بسيف كبير

أكادير24 | Agadir24

قررت غرفة الجنايات الثانية لدى محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، تخفيف العقوبة السجنية في حق شاب قام بمحاولة لاقتحام وكالة بنكية، بغرض الحصول على أموال لمعالجة والده الذي يعاني من مرض السرطان.

وبحسب مصدر قضائي، فإن الهيئة القضائية قضت بسنتين سجنا نافذة في حق المعني بالأمر، الذي برر فعله بداعي الحصول على أموال لتامين مصاريف علاج والده من السرطان.

وكانت الغرفة الجنائية الأولى، قد قضت في ماي 2019، بمؤاخذة المتهم بـ 3 سنوات سجنا نافذة مع أدائه غرامة قيمتها 20 ألف درهم، رغم إدانته بتهم ثقيلة تتعلق بجناية محاولة السرقة الموصوفة باستعمال سلاح، وهي تهم تصل عقوبتها في الظروف العادية إلى 10 سنوات سجنا نافذة.

ويأتي قرار المحكمة، ليكرس ما ذهب إليه القضاء الذي سار خلال المرحلة الابتدائية، من مراعاة لظروف التخفيف في حق المتهم، الذي استفاد من مراعاة الظروف المحيطة بالحادث و أخذها بعين الاعتبار في معرض تقديره للجزاء.

وحظيت قضية الشاب، بتعاطف واسع في اوساط شريحة واسعة من المواطنين الذين طالبوا المؤسسة البنكية التي استهدفت وكالتها بالهجوم، للتنازل عن القضية بالنظر الى الظروف التي دفعت الشاب لتنفيذ هذه الجريمة.

وذهب عدد كبير من المواطنين الى اطلاق حملة تضامنية واسعة مع اسرة الشاب، من خلال جمع تبرعات لتأمين مصاريف العلاج لوالده، فيما تطوع محامون لتبني قضيته امام المحكمة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: