عبدة الشيطان يلتئمون في حفل للصراخ وممارسة الجنس الجماعي، انتهى بالتوقيع على اعلان زواج عدد من الحاضرين

أكادير24

 

ذكرت تقارير إعلامية أن العشرات من عبدة الشيطان مغاربة و أجانب من ” حركة الهيبيز “، قد وفدوا لمنطقة نائية بجماعة افركط اقليم كلميم ، و عُقد هناك حفل ماجن ليلة الإحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة 2020 .

ونُظم الجمع القادم من عدة دول اوربية و البرازيل و كندا ، على مستوى منطقة عقب توافذ أفواج كبيرة من الأجانب على متن شاحنات وسيارات “جبل كير” طقوسهم الشيطانية وممارسة الجنس الجماعي و الصراخ الى جانب اعلان رسمي لزواج عدد منهم ومنهم مواطن مغربي من تارودانت ..

ونادت الفعاليات المدنية بجماعة افركط بمواجهة هذه الهجمة الشرسة على المجال الترابي وقيم المنطقة الصحراوية المحافظة ، وفي هذا الصدد نظمت وقفة إحتجاجية اليوم بمكان الإحتفال بجبل كير كخطوة أولى تعبيرية عن رفضها وإستنكارها لمثل هذه الأعمال و التي تمس بمكانة و رمزية المكان في ضرب سافر لكل الأعراف والتقاليد التي تميز المنطقة و الإقليم و المملكة المغربية ، وتم تحميل الجهة المسؤولة عن التنسيق والترخيص لهذا الحدث كامل المسؤولية.ويذكر أن عبدة الشيطان المحتفلين بجبل كير ، فشلوا رأس سنة 2018 في تنظيم احتفال مماثل بجماعة الشاطئ الابيض ، بعد تدخل والي الجهة وطردهم ، حسب ما نشرت جريدة دعوة الحرية الورقية
وتعرف جهة كلميم وادنون اختراق كبير لعدة جمعيات مشبوهة بالمغرب ، لينضاف اليهم عبدة الشيطان.

و اضافت مصادر ان السلطات الاقليمية قامت بترحيلهم حيث عمدوا الى تنظيم تجمع كبير أسفل قنطرة أم العشار.

 

هشام البكاري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: