Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

إستئنافية أكادير تعيد قضية أستاذ تارودانت بطل الفضيحة الجنسية المدوية إلى الواجهة

أكادير24 | Agadir24

قررت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بأكادير تأجيل النظر في ملف قضية “أستاذ” تارودانت المتابع في قضية التغرير بقاصر وهتك عرضه، للمرة الثانية، إلى جلسة يوم 24 نونبر الجاري، بعدما تقدم دفاعه بملتمس للإطلاع على ملف القضية وإعداد الدفاع.

وكان الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بأكادير، قد قرر متابعة أستاذ تارودانت المتهم بإغتصاب تلميذ قاصر يبلغ من العمر 13 سنة في حالة إعتقال, وأمر بإحالته على السجن المحلي بأيت ملول في إنتظار بداية جلسات المحاكمة.

وكان إقليم تارودانت قد إهتز من جديد على وقع فضيحة جنسية مدوية غير مسبوقة بطلها أستاذ خمسيني متهم بإستغلال تلميذ قاصر جنسيا بطريقة شادة.

وحسب مصادر مطلعة لأكادير 24، فقد تفجرت القضية يوم الأربعاء 30 شتنبر الماضي بعدما راود سائق إحدى حافلات النقل المدرسي بالجماعة القروية تيوت بإقليم تارودانت شكوك حول سلوك أحد التلاميذ الذين يستعملون حافلة النقل المدرسي للذهاب للمدرسة.

هذا، وحسب ذات المصادر فإن التلميذ كان يتخلف بين الفينة والأخرى عن ركوب الحافلة حيث يرافقة شخص غريب بسيارته، وهو ما دفع بالسائق إلى إخبار عناصر السلطة المحلية بقيادة فريجة بالأمر.

إلى ذلك، وبعد عملية ترصد قام بها أعوان السلطة، تم تفجير المفاجأة المدوية بعد التعرف على صاحب السيارة وهو أستاذ بالإعدادية.

وأشارت مصادر أكادير24 ، إلى أن أن التلميذ القاصر البالغ من العمر 13 سنة، والذي يدرس بالسنة الأولى إعدادي، إعترف لعناصر السلطة بتعرضه للإستغلال الجنسي من طرف الأستاذ الخمسيني والأب لطفلين، الذي يقطن بمدينة تارودانت.

قد يعجبك ايضا
Loading...