هل تعرف لماذا سمي الفيروس الخطير بــ” Zero-day”؟

أكادير24/مواقع تقنية وبتصرف 

فيروس ” Zero-day ” يعني هجوم دون انتظار، أو هجوم يوم الصفر هو أحد المصطلحات المرتبطة بالأمن الإلكتروني التي قد تصادفها عند القراءة حول الهجمات الإلكترونية، لكن كيف يُمكن للمستخدم العادي أن يفهم معنى هذا الهجوم؟.

إذا استطاع أحد المخترقين “الهاكرز” اكتشاف نقطة ضعف أمنية غير معروفة من قبل في برمجية معينة، فإنه يقوم باستغلالها بأسرع وقت ممكن قبل أن يتكفل المطورون المسؤولين عن هذه البرمجية بسد الثغرة. وفي المقابل يُمكن أن يكتشف مطورو البرمجية نقطة ضعف أمنية كبيرة قبل علم المخترقين بها.

غالبا ما يكشف المبرمج أنه وقع في خطاء فادح اثناء تعديل برنامج معين ، فحينها يعمل بشكل عادي وفي هدوء تام لإصلاح الخطاء دون ان يتم ملاحظة ذلك و يعرض عمله لخطر الاختراق .

ولكن الاسواء والخطير عندما يكتشف المخترق ذلك الخطاء مند بداية تعديل برنامج معين ، وتجد نفسك آنذاك أمام وضع خطير ” ‘échec et mat ” ، ولهذا يطلق على هذه الهجمات Zero- day يوم الصفر، وهي إشارة إلى أن عدد الأيام أمام الجهة المطورة لبرمجية معينة لتقوم بإصلاح التغرة الأمنية هو في الحقيقة صفر.

ويُنظر إلى هجمات الـ Zero-day على أنها أحد أخطر الهجمات الإلكترونية على الإطلاق، فالمخترقين يسابقون الزمن لاستغلال الثغرة إما قبل معرفة مطوري الخدمة أو البرمجية بها أو قبل قدرتهم على تطوير الكود الصحيح، أو قبل أن يتم إخطار المستخدمين بالثغرة وإصلاحها.

وكغيرها من المشاكل الأمنية فإن ثغرات الـ Zero-day يُمكن أن تصيب أنظمة التشغيل المختلفة كأنظمة تشغيل الهواتف الذكية أو الحواسيب، وكذلك البرمجيات والتطبيقات الشهيرة وغيرها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: