هروب جماعي من مركز حجر صحي في سويسرا، والبحث لا يزال جاريا للعثور عليهم

أكادير24 | Agadir24

هروب جماعي من مركز حجر صحي في سويسرا، والبحث لا يزال جاريا للعثور عليهم

هرب نحو 200 سائح بريطاني من منتجع التزلج السويسري فيربير، ليلة السبت الأحد، وذلك نتيجة لقرار سويسري يقضي بخضوع السياح البريطانيين الوافدين من المملكة المتحدة لحجر صحي في ذات المنتجع مدة عشرة أيام، بعد الانتشار الواسع الذي عرفته الطفرة الجديدة من كورونا في لندن وأجزاء أخرى من إنجلترا.

إلى ذلك، تمكن حوالي نصف البريطانيين الخاضعين للحجر، والبالغ عددهم الإجمالي نحو 400 ، من الهروب ومغادرة المركز الصحي، ولم يتم ملاحظة ذلك إلا بعد عدم رد أغلب زبائن الفندق على مكالمات الغرف وعدم تلقيهم أو طلبهم أي وجبات للأكل.

وفي سياق متصل، أكد موقع قناة “بور أف أم” الفرنسية أن الفارين من المنتجع السويسري توجهوا نحو الأراضي الفرنسية، وهو الأمر الذي تناقلته أيضا صحيفة “لوماتان” السويسرية، كما أكدت أن البحث لا يزال جاريا من أجل إيجاد من يمكن إيجاده من الفارين.

هذا، وأعرب مسؤولون سويسريون عن أسفهم إزاء هذا الفعل الذي يمكن أن يؤثر على السياحة داخل البلاد، مؤكدين أنه لم يكن من المقصود “محاصرة” السائحين البريطانيين كما اعتقد البعض، بل إن الإجراءات التي اتخذتها السلطات السويسرية تهدف بالأساس إلى الحفاظ على أمنهم وسلامتهم ومنع تفشي العدوى في صفوفهم وداخل سويسرا عموما.

تعليقات
Loading...