هذا ما تقرر في قضية الشابة ليلى ووزير العدل السابق

أكادير24

إرتأت المحكمة الزجرية بعين السبع بمدينة الدار البيضاء، اليوم الأربعاء 22 يناير الجاري، تأجيل قضية الشابة ليلى والمحامي الشهير “محمد طهاري”، إلى غاية 17 فبراير المقبل.

هذا، وتتابع المدعوة ليلى في هذه القضية بتهم تتعلق بالخيانة الزوجية والابتزاز، علما أن المحكمة قررت الإثنين الماضي، تمتيعها بالسراح المؤقت.

وجاء تأجيل المحاكمة بحسب تصريح للمحامي عبد الفتاح زهراش، بسبب الوضعية الصحية المزرية لموكلته ليلى بعد خروجها من السجن، حيث تم تقديم شهادة طبية تثبت حالتها، كما سجل غياب المطالبة بالحق المدني وزوجها المحامي.

وقرر قاضي الجلسة مصطفى بنميرة، على إثر ذلك، جعل الجلسة سرية من أجل ضبط الأمور، واحترام حرمة المكان، ليقرر بعد ذلك تأجيلها لتاريخ يوم 17 فبراير القادم.

تجدر الإشارة إلى أن ابتدائية البيضاء قررت أول أمس الاثنين، متابعة ليلى ضحية زوجها المحامي الشهير في حالة سراح، وذلك بعدما تقدم دفاعها المكون من عبد الفتاح زهراش ومحمد الهيني وعائشة الكلاع بملتمس للهيئة المكلفة بالبت في الملف.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: