نائبا وكيل الملك بأكَادير،يحصلان على شهادة ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الأمنية بكلية الحقوق.

أكادير24

 

أمام لجنة علمية مكونة من الدكتور”أحمد قيلش”رئيسا والدكتور “إدريس الشبلي”و”الدكتورسميرأيت أرجال”و”الأستاذ محمد زنون” و”الأستاذ إدريس شداد”ناقش نائبا وكيل الملك لدى ابتدائية أكَادير ،الأستاذ عبد الوهاب وهاب والأستاذ توفيق اللام رسالتهما الجامعية لنيل دبلوم الماسترفي المنظومة الجنائية والحكامة الأمنية”بكلية الحقوق بأكادير،زوال يوم الجمعة 19 يوليوز2019.

وتناول الباحث الطالب عبد الوهاب وهاب في رسالته الجامعية موضوع :”العدالة التصالحية في التشريع المغربي”حيث أحاط بالموضوع من عدة زوايا قانونية ومسطرية وتشريعية،وتحدث بإسهاب وتفصيل عن أهمية العدالة التصالحية في التشريع المغربي كبديل للدعوى العمومية والزجر العقابي الجنائي.

وبعد أن قدم أمثلة عديدة عن جدوى هذه البدائل من خلال ما تمت مراكمته في الممارسة الميدانية والإجتهادات القضائية العملية ختم أطروحته باقتراحات ونتائج مستخلصة من بحثه في هذا المجال،حيث أكد في النهاية على أهمية تطبيق وتنفيذ العدالة التصالحية لتحقيق التوازن بين الأطراف المتقاضية.

وتعزيز السلك الإجتماعي من خلال نهج سياسة الصلح كقيمة و فلسلفة تتوخى إصلاح العلاقة التصالحية وتمتينها بين أفراد المجتمع الذين يبقوا في النهاية هم الرابحون من هذه العملية،مقترحا تدريس مادة العدالة التصالحية للنشء في المدارس لتكون بمثابة قيم وسلوكات ينبغي الإحتذاء بها.

أما الباحث الطالب توفيق اللام فقد عالج في رسالته موضوع”التلبس بالجريمة في التشريع المغربي”حيث قدم تعريفا قانونيا لمفهوم التلبس وإجرائياته،وتحدث عن حالات  التلبس في التشريع الجنائي المغربي والجهة المخول لها القيام بالأبحاث وصلاحياتها التي تصبح موسعة.

وانتهى الباحث من خلال ممارسته الميدانية واحتكاكه المباشر بعدة قضايا جنحية وتلبسية سبق أن عرضت على النيابة،باقتراح وجيه مفاده ضرورة توسيع البحث التفصيلي وإيلائه أهمية قصوى لتحقيق الموازنة بين حق الضحية وحق المتهم في التمتع بالضمانات التي كفل له محاكمة عادلة.

 عبد اللطيف الكامل

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: