الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

مغربي يقود مبادرة للسباحة عبر مضيق جبل طارق لفائدة الأطفال المعوزين وذوي الاحتياجات الخاصة

 

 

مغربي يقود مبادرة للسباحة عبر مضيق جبل طارق لفائدة الأطفال المعوزين وذوي الاحتياجات الخاصة

يستعد المغربي إبراهيم السلاوي، البالغ من العمر 64 عاما، لبدء رحلة سباحة عبر مضيق جبل طارق،يوم الثلاثاء 6 شتنبر الجاري، بهدف جمع التبرعات لضمان تعليم جيد لأطفال المدارس الذين يعانون الفقر أو الإعاقات في المغرب.

وسيسبح السلاوي، إلى جانب 3 رياضيين متمرسين من الهند وأوكرانيا، في البحر المتوسط عبر مضيق جبل طارق، من طريفة إلى طنجة، لمسافة تتراوح بين 14 و17 كيلومترا.

وفي حديث لوسائل الإعلام، أفاد السلاوي أن المبادرة التي يقودها تهدف لجمع التبرعات لجمعية “مؤسسة الطاهر سبتي” التي تهتم بدعم الأطفال الفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح ذات المتحدث أن هدفه هو “التعبئة العامة للمواطنين لجمع 700 ألف درهم لتمويل نحو 20 بالمئة من ميزانية 2022-2023 للجمعية المذكورة”.

وسجل السلاوي أن دعوة التبرعات التي أطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي تدعو المغاربة للمساهمة في تمكين تعليم 140 طفلا وطفلة، مع بدء العام الدراسي الجديد.

وقال السلاوي : “أريد خوض هذا التحدي من أجل رفع مستوى الوعي بين عامة الناس حول أهمية الوصول إلى التعليم الجيد والشامل للجميع في المغرب”.

ومن جهته، اعتبر مسؤول بجمعية “مؤسسة الطاهر السبتي”، أن عبور السلاوي مضيق جبل طارق “مبادرة تناشد التبرعات لصالح جمعية غير ربحية، معترف لها بالمنفعة العامة منذ سنة 1957بظهير ملكي”.

وكشف ذات المتحدث أن الجمعية التي يمثلها تدعم حوالي 500 تلميذ سنويا، 80 بالمئة منهم يأتون من بيئات فقيرة ماديا، و20 بالمئة يعانون إعاقات.

ووجه ذات المسؤول الدعوة للأفراد والشركات في المغرب للانضمام إلى هذا العمل التضامني، للمساهمة في جمع المبلغ المذكور بهدف إسعاد الأطفال المتمدرسين من الفئات المعوزة وذوي الاحتياجات الخاصة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.