“مشرملون” يتحكمون في مرابد عشوائية بأكادير، والسلطات غائبة

من الطبيعي جدا ان تؤدي ثمن وقوف سيارتك او دراجتك  في مربد محروس ومرخص له، لكن ان تجد نفسك مضطرا لتأدية ثمن وقوف سيارتك في احد الازقة او الشوارع بعد شرائك لوازم او دواء من الصيدلية او قرب المسجد بعد ادائك الصلاة فهذا امر غير طبيعي وفيه استخلاص اموال من المواطنين بدون موجب حق.

هذا ما يحدث بمدينة اكادير، فكل الشوارع والازقة التي تعرف اقبالا من الموطنين تجدها محتلة من اشخاص يكفي ان يتوفروا على سترة عاكسة للضوء ووجه به اثر من ضربة سكين ويطالبوا سائقي السيارات بتأدية واجبات التوقف، حتى ان بعض السائقين يتوقفون فقط من اجل شراء خبز من احد المحلات ليجد الحارس ينتظره وهو ما قد يؤدي احيانا الى ملاسنات وتعارك بالايدي .
وعبر عدد من سكان المدينة عن امتعاضهم من تصرفات هؤلاء الاشخاص، والذين غالبا ما تجدهم من ذوي السوابق ويتناولون شتى انواع المخدرات. وطالبوا من الجهات الوصية التدخل لوضع حد لهاته الممارسات التي تسئ للمدينة .
وفي سياق متصل، استغرب عدد من السائقين عدم اتخاد السلطات اي اجراءات ضد هؤلاء، مع انهم واضحون للعيان، وفي اماكن تعرف وجود دوريات للامن بصفة مستمرة.
تعليقات
Loading...