Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب
:
:

محيط مؤسسة تعليمية بأكادير يتحول إلى ما يشبه ملهى ليليا، و صنع عبوات من الماء القاطع وسط استنكار الساكنة.

أكادير24

 

تحولت بوابة مدرسة حي السلام الابتدائية بأكادير، الى مايشبه ملهى ليليا باطلاق موسيقى صاخبة من مكبر صوت ما حول المكان الى تجمع كبير للمنحرفين، والذين أحدثوا فوضى عارمة بالرقص والغناء غير آبهين بحرمة المدرسة.

 

هذا، و مباشرة بعد الحادث، تدخلت فرقة الصقور التي حلت في عين المكان وتمت السيطرة على الوضع، كما تم حجز المكبر، لكن، و وبعد انصراف الشرطة عاد هؤلاء الشبان وهذه المرة عبر استعمال الماء القاطع والالمنيوم في عبوات والقائها بمحيط المؤسسة المذكورة، ليسمع ذويها في عين المكان، ماجعل السكان يتابعون الوضع من النوافد مطالبين بتدخل رجال الشرطة من جديد لوضع حد لمثل هذه السلوكات المشينة.

 

يقع هذا، في الوقت الذي تشكل فيه سويقة حي السلام مكانا آمنا لتعاطي الممنوعات وحتى ترويجها في بعض المرات، ناهيك عما تسببه من فوضى في السير والجولان رغم مجهودات القوات المساعذة اليومية، و هو ما دفع سكان المنطقة إلى مطالبة المسؤولين بالتدخل من اجل اعادة الهدوء لمحيط المؤسسة المذكورة، بالشكل الذي سيمكن تلامذتها من متابعة دروسهم في جو يسوده الأمن والطمأنينة و وفق شروط التحصيل العلمي و الدراسي المطلوبة.

قد يعجبك ايضا
Loading...