محكمة الإستئناف تقول كلمتها في حق معرقل الترامواي وشركائه

قالت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، كلمتها في حق الشبان الثلاثة المتهمين في قضية عرقلة ترامواي البيضاء، وقضت بحبس المتهم الرئيسي في هذه القضية بثلاث سنوات حبسا نافذا، فيما قضت بسنتين سجنا نافذا لكل من مصور الفيديو والشاب الذي ساعد المتهم الرئيسي في وضع طاولة على سكة الترام.

وكانت أخبار غير موثوقة، قد تحدثت سابقا عن الحكم على الشاب الكازاوي، البالغ 21 سنة، بعشر سنوات سجنا.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة التي أثارت استهجان الرأي العام الوطني، إلى أواخر شهر ماي الماضي، حيث اعتقلت مصالح أمن العاصمة الاقتصادية شابا بشبهة عرقلة سير عربة الترامواي، بالجلوس في منتصف السكة لاحتساء القهوة، بتواطئ مع أشخاص آخرين منهم من مده بالقهوة، فيما عمل آخر على توثيق المغامرة بالفيديو وبثها عبر منصة انستغرام.

تعليقات
Loading...