ما هي التزامات أخنوش مع ساكنة مدينة أكادير ؟

أكادير24 | Agadir24

ما هي التزامات أخنوش مع ساكنة مدينة أكادير ؟

دشن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار حملته الانتخابية انطلاقا من مدينة أكادير، حيث نزل إلى الميدان يوم الخميس 26 غشت، وجاب رفقة عدد من رجال ونساء حزبه مجموعة من المحطات بالمدينة، حيث التقى بعدد من مسؤوليها ورجالاتها وساكنتها.

وتعهد أخنوش بخدمة عاصمة سوس ماسة، كما أعرب عن استعداده للجمع بين رئاسة الحكومة وئاسة المجلس الجماعي لأكادير، في حال فوزه في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وذلك بدعم ومساندة عدد من الكفاءات والشباب والخبراء الذين يجمعهم طموح مشترك لخدمة ساكنة أكادير.

  • تغيير المعيش اليومي للساكنة

شدد أخنوش في برنامجه الانتخابي على تأخر مدينة أكادير مقارنة بباقي حواضر المملكة، مشخصا مجموعة من الأعطاب التي تعاني منها وفي مقدمتها البطالة والفقر وتراجع جودة الحياة.

الرؤية المستقبلية للحزب في غضون العشر سنوات المقبلة تستهدف تغيير المعيش اليومي للساكنة، وجعل المواطنين في صلب التنمية، وإحداث فرص عمل لائقة لفائدة الشباب وإتاحة ملاءمة أكبر مع عرض التعليم العالي في الجامعات ومراكز التكوين المهني.

  • التعاقد لإحداث مناصب شغل مستدامة

تعهد أخنوش بتوفير 100 ألف منصب شغل في قطاعات واعدة، من خلال خلق مركز مندمج للصناعة الغذائية، وإنعاش المنطقة الفندقية وتنويع العرض السياحي على مستوى جهة سوس ماسة، والانفتاح على قطاعات البناء والتجارة والخدمات.

ووعد أيضا رئيس حزب الحمامة بالتموقع في قطاعات جديدة تهم تكنولوجيا المعلومات والمجال الرقمي والاقتصاد الأخضر، فضلا عن تطوير قطب جامعي دولي يضم خمسة معاهد ذات مستوى عالمي، والعديد من شعب التميز.

  • 240 هكتارا من المناطق الخضراء

أوضح أخنوش خلال إحدى الندوات التي احتضنها فندق مصنف بمدينة أكادير لتقديم برنامج الانتخابي، أن حزبه سيعمل على مضاعفة المساحات الخضراء (240 هكتار)، مع إحداث مراكز حضرية جديدة حول الساحات والأسواق الحالية.

وفيما يخص البنيات التحتية، التزم أخنوش بجعل 95 في المائة من الطرقات في وضعية ممتازة مع إحداث 10 ممرات أرضية جديدة، فضلا عن تحديث وسائل النقل وإحداث خطوط حافلات جديدة وتأهيل سيارات الأجرة وتعزيز الربط بين مختلف أحياء أكادير ومناطقه.

  • الفنانون والمثقفون ضمن برنامج الحمامة

لم يغفل حزب التجمع الوطني للأحرار فئة الفنانين والمثقفين في برنامجه الانتخابي، حيث تعهد رئيسه ب “إعادة الاعتبار للمثقف وللفنان وللمشتغلين بهذا الميدان بأكادير عبر خطوات متنوعة”.

هذا، وأكد أخنوش في رسالة موجهة لهذه الفئات أنه سيتم “فتح قنوات التنسيق والتشارك مع النقابات والمؤسسات التي تهتم بتطوير أوضاع المشتغلين بالثقافة والفن بأكادير، مع العمل على إغناء وزيادة الفضاءات والمؤسسات الثقافية بالمدينة”.

وعلاوة عليه، تعهد الحزب ب “خلق تنسيق وشراكات مع المؤسسات والوزارات التي يمكنها المساهمة في النهوض بالعمل الثقافي بالمدينة، والعمل على إصلاح وتأهيل البنايات والمؤسسات الثقافية الحالية، إلى جانب إعادة النظر لقيمة وشكل تدبير منح الدعم والشراكات مع الجمعيات الثقافية الفنية بالمدينة”.

تعليقات
Loading...