مؤلم بأكادير: وفاة شاب غامر بحياته لانقاد أخيه من الغرق بشاطئ البحر.

أكادير24
توفي شاب مساء أمس الاثنين، عندما غامر بحياته لانقاد أخيه من الغرق بشاطئ البحر بمنطقة “أسكراي” بأنزا شمال أكادير.

وذكرت مصادر مقربة، بأن الهالك، لم يتمالك أعصابة، فسارع لانقاد أحيه بعدما تعرض للغرق بشكل مفاجئ، لكن القدر عجل بوفاته، و بقاء أخية حيا يرزق.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث الذي خلف أسى عميقا في نفوس أهالي الضحية و وجيرانه و أقاربه، حضرت إلى عين المكان، عناصر السلطات المحلية و الوقاية المدنية، حيث باشرت الأخيرة عمليات البحث والتنقيب عن جثة الهالك.

تعليقات
Loading...