الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

لدغة أفعى وغياب المصل ينهيان حياة رجل خمسيني

أكادير24 | Agadir24

 

لفظ شخص في الخمسينات من عمره أنفاسه الأخيرة يوم أمس الإثنين 22 غشت الجاري، بأحد مستشفيات مدينة مراكش، متأثرا بلدغة أفعى سامة.

وفي تفاصيل الواقعة، فإن الضحية المنحدر من إقليم الصويرة نقل إلى مراكش بعد لدغة الأفعى التي تعرض لها، وذلك بسبب عدم وجود أمصال في المنطقة التي ينحدر منها.

لكن في المقابل، توفي الضحية بعد ولوجه المستشفى المذكور، إذ لم تفلح تدخلات الأطقم الطبية في إنقاذ حياته، بعد أن سرى السم في سائر جسده.

وخلفت وفاة الهالك حزنا واسعا في نفوس أفراد أسرته، في الوقت الذي تفاعلت فيه فعاليات من إقليم الصويرة مع هذا الموضوع مطالبة وزارة الصحة بتوفير الأمصال المضادة للسموم بكافة مستشفيات المملكة لحماية حياة المواطنين، خاصة خلال فصل الصيف المعروف بانتشار العقارب والأفاعي وغيرها من الزواحف السامة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.