Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

كارثة بيئية تهدد مدينة أكادير…

بينما أنت تدخل مدينة أكادير السياحية على الطريق الوطنية رقم 8 وبالضبط بين منطقتي دار بوبكر وتكاديرت نعبادو الواقعتين بتراب جماعة الدراركة إلا وتلاحظ شاحنات ذات الوزن الثقيل و المزودة بحاويات مكيفة لنقل الأسماك و التي تسلك هذه الطريق قادمة من مدن الصحراء المغربية في اتجاه اكادير والمدن الشمالية، تقف على جنبات الطريق من أجل إفراغ كميات مهمة من مياه السمك الملوثة والتي تشكل خطورة كبيرة على أرواح الساكنة عن طريق الروائح الكريهة و التلوث البيئي التي تخلفه هاته المياه وكذالك تجانسها مع مياه الفرشة المائية بالمنطقة.
هذا، وقد حذر جمعويون، في اتصالاتهم المتطابقة مع ” أكادير 24.آنفو”، من الخطورة التي تهدد الفرشة المائية بالدراركة، وذلك بسبب المياه الملوثة الخطيرة التي يتم التخلص منها بطريقة عشوائية بالمنطقة.ونظرا لغياب محطات تفريغ مياه السمك بمدن الجنوب يستغل سائقي الشاحنات هذه المنطقة البعيدة عن أعين السلطات المحلية والعناصر الامنية من أجل تفريغ هاته المياه الملوثة…مما أضحى يهدد صحة سكان منطقة الدراركة.
وتبعا للموضوع، طالبت الفعاليات الجمعوية المسؤولين بتحمل مسؤولياتهم تجاه هذا المشكل البيئي الخطير، والعمل على التدخل العاجل من أجل تصحيحه حفاظا على أمن وسلامة السكان والمنطقة برمتها.

حميد باعزي لأكادير24

الصورة من الأرشيف

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.