فاجعة : نهاية مأساوية لتلميذة تدرس بالأولى باكالوريا

أكادير24 | Agadir24

اهتزت مدينة تيفلت مساء اليوم الأربعاء 01 يوليوز 2020 حوالي الساعة الثامنة والنصف،على وقع حادث مأساوي إثر إقدام تلميذة قاصر على الإنتحار شنقا مستعملة حبل بسطح منزل أسرتها الكائن بحي “الأمل” ،حيث عثر عليها جثة هامدة.

التلميذة مزدادة سنة 2003 ،كانت تتابع دراستها بمستوى الأولى باكالوريا بالثانوية التاهيلية إدريس بنزكري بمدينة تيفلت .

وفور إخطارها بالخبر إنتقلت إلى عين المكان، مصالح الأمن الوطني، رفقة السلطة المحلية والوقاية المدنية، ليتم فتح تحقيق من أجل الوقوف على أسباب وظروف هذا الانتحار التي لازالت مجهولة لحد كتابة هذه السطور ،وبعد المعاينة واتخاذ الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بمستشفى القرب بتيفلت في انتظار تعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: