عاجل وبالصور: مداهمة ضيعة فلاحية ضواحي تارودانت يفجر مفاجأة كبيرة إنتهت بتوقيف عدد من المتهورين.

أكادير24 | Agadir24

في إطار استمرار وحرص اللجنة الإقليمية و اللجن المحلية لليقظة والتتبع الوبائي على مستوى إقليم تارودانت، في المراقبة الفعلية لتنزيل واحترام توجيهات السلطات العمومية، الرامية الى الحد من التداعيات السلبية لتفشي فيروس كورونا المستجد، انتقلت اللجنة الإقليمية بمعية اللجنة المحلية لقيادة أولاد محلة بقطب اولادتايمة ممثلة بكل أعضائها، الى إحدى الضيعات الفلاحية بدوار ݣرون الكرعة التابعة ترابيا لنفوذ جماعة الكدية البيضاء قيادة اولاد محلة، قطب اولاد تايمة، بطريقة مباغثة، حيث تم الوقوف على الإعداد لإقامة حفل زفاف بالضيعة المذكورة لاستقبال المئات من المدعويين، ليتفاجأ أعضاء اللجنتين بذات المكان بكون الشخص المنظم هو نفسه الذي تم منعه بتاريخ 17/03/2021 بجماعة إسن التابعة لقيادة و دائرة سيدي موسى الحمري، من طرف اللجنة المحلية المعنية، و تم استصدار قرار المنع ، واتضح جليا عدم امتثال هذا الأخير للإجراءات المسطرية المتخذة في حقه وتحايله على القانون، ليتم ربط الاتصال بالنيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بتارودانت من طرف عناصر الدرك الملكي بسبت الكردان، حيث أمرت بإتمام المسطرة القضائية في حق المعني بالأمر، و متابعته بعد خرقه المتعمد لتدابير حالة الطوارئ الصحية المعمول بها في عموم تراب المملكة. حيث  تم نقله لمركز الدرك الملكي وتم تحرير محضر قانوني في حقه. من جهة أخرى تمت إزالة الخيمة بإشراف مباشر من السلطة المحلية وقائد مركز الدرك الملكي وأعضاء لجنة اليقظة بعمالة تارودانت.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


وتأتي هذه العملية الإستباقية من أجل حماية الساكنة خاصة بعد ظهور سلالات جديدة متحورة للفيروس والتي تعتبر أكثر فتكا و خطورة على صحة وسلامة المواطنين.

و على هذا الأساس فإن الساكنة مدعوة أكثر من أي وقت مضى، الى الالتزام و الإحترام الفعلي للتدابير الصحية التي سنتها السلطات العمومية، وتفادي مثل هذه السلوكات غير المسؤولة التي قد تتسبب لا قدر الله في ظهور بؤر وبائية جديدة، من شأنها أن تشكل خطرا محدقا في كل وقت وحين على صحة و سلامة المواطنين، و اتخاذ مزيد من اليقظة والحذر، وتفادي كل التجمعات خاصة المناسباتية منها و بالمرافق العمومية، و الانخراط الإيجابي في المجهودات التي تقوم بها السلطات العمومية من أجل القضاء على هذا الفيرروس، في أفق الرجوع الى الحياة الطبيعية اليومية بكل أمن و أمان.

تعليقات
Loading...