طرد إمام مغربي من بلجيكا بسبب “تهديد الأمن القومي”

أكادير24 | Agadir24

 

طرد إمام مغربي من بلجيكا بسبب “تهديد الأمن القومي”

قرر وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة في بلجيكا، سامي مهدي، طرد الإمام المغربي محمد التجكاني، كبير أئمة مسجد الخليل في مولينبيك، وسحب تصريح الإقامة الخاص به.

وتم إصدار أمر ترحيل ضد توجكاني، الذي لا يحمل الجنسية البلجيكية، إلى المغرب، كما تم منعه من دخول بلجيكا لمدة عشر سنوات.

وكان الإمام المغربي محمد التجكاني، واحد من أشهر الأئمة المغاربة في بلجيكا، خاصة وأنه يؤم المصلين في حي مولينبيك الذي يأوي أكبر جالية مغربية في البلاد.

وبحسب كاتب الدولة البلجيكي، فإن قرار طرد هذا الإمام اتخذ استنادا إلى مؤشرات تدل على أنه “يشكل تهديدا خطيرا للأمن القومي.”

و قال كاتب الدولة : “نريد إرسال إشارة مفادها أن من ينشر الكراهية ويقسم مجتمعنا ويهدد أمننا ليس موضع ترحيب في بلادنا لا اليوم ولا في السنوات القادمة”.

وحسب ما أورده محامي الإمام المغربي، فإن الأخير قرر الطعن في القرار، خاصة وأن له زوجة و أطفال ببلجيكا.

وتجدر الإشارة إلى أن الإمام محمد توجكاني، كان قد أثار جدلا كبيرا منذ سنوات، إثر ظهوره في فيديو وهو يحرض على ارتكاب أفعال عدائية ضد اليهود.

قد يعجبك ايضا
Loading...